Skip Nav

مطعم سوري في لشبونة

المطعم السوريّ الأول في البرتغال يعتمد بفكرته على دعم اللاجئين قبل كل شيء


على الرغم من استقبال البرتغال لما يزيد عن 10,000 لاجئٍ سوريّ منذ اندلاع الحرب في بلادهم إلى الآن، إلا أنّ أحداً لم يفكّر بافتتاح مطاعم مختصّة بالطعام الشرق أوسطي فيها حتى هذا الشهر.

ومع ذلك لم يكن المطعم المسمى "Mezze"، ومقرّه العاصمة البرتغالية لشبونة، وليد اللحظة نهائيّاً، بل كان وراء إطلاقه قصة نجاح مُميّزة دون شك.

فلم يكن من المقرّر افتتاح مطعم أصلاً بداية الأمر؛ حيث أُطلقت مبادرة "Pao Pao" خلال شهر ديسمبر 2016، كزاوية لبيع الطعام ضمن سوق سانتا كلارا في لشبونة. وباعتبارها جزءاً من برنامج دمج اللاجئين، كان من المفترض أن تمثّل المبادرة منصة يعرض فيها اللاجئون السوريون مأكولاتهم خلال وجبات العشاء الخاصة طوال موسم الأعياد. وكانت فرانشيسكا هنريكيس، وهي إحدى مؤسسات مشروع "Pao Pao"، مذهولة بالنجاح الأولي الكبير الذي حقّقوه.

حيث أخبرت فرانشيسكا مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، قائلةً: "فوجئنا حقاً بالنجاح الباهر للمشروع. فقد خططنا في البداية لخدمة مجموعات لا تتجاوز الـ20 شخصاً كحدٍ أقصى، لكننا كنا نستقبل ما لا يقل عن 100 شخصٍ في الواقع. كان الأمر مذهلاً للغاية فعلاً. وفي أحد الأيام، استقبلنا بحدود الـ130 شخصاً لم يكن دافعهم الوحيد للمجيء هو رغبتهم بالتعرّف على الطعام الشرق أوسطي وحسب، بل رغبتهم الشديدة في المساعدة مع عدم معرفتهم بالطريقة الأنسب لذلك".

هذا وقد دفع نجاح الفكرة المؤسسين إلى افتتاح مطعم دائم هناك، وأمضوا الأشهر الأخيرة الفائتة في جمع الأموال اللازمة لدعم مشروعهم الجديد.

يهدف مشروع "Mezze" إلى توظيف 15 لاجئاً، لكنّه لن يقتصر في عمله على تقديم الطعام وحسب، بل سيتضمّن أيضاً ورشات عمل مختلفة، ونشاطات ثقافية متنوّعة، وبرامج موسيقية مميّزة.

شاهدوا الفيديو في الأسفل لتتعرّفوا أكثر على مشروع "Mezze" وعلى الأشخاص المُلهمين وراءه.

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds