Skip Nav

مصر تخفض سعر عقار تحديد النسل وتحاول معالجة التضخّم السكاني

تعداد السكّان في مصر يصل إلى مستويات عالية جدّاً، والحكومة تتّخذ تدابيراً مذهلةً بالفعل لتحديد النسل

كان من المفترض أن يصل النموّ في تعداد سكان مصر إلى 100 مليون نسمة بحلول عام 2020، لكن ورغم أنّنا ما زلنا في عام 2018 إلا أنّ العدد قد وصل إلى 99,044,872 مليون نسمة فعليّاً. وعلاوة على ذلك، تُعد مصر البلد العربيّ الأكثر كثافة بالسكّان عموماً، والثالث على مستوى القارّة الإفريقية، بينما يحتلّ المرتبة الـ15 عالميّاً.

وهو ليس بالأمر الجيّد على الإطلاق بالطّبع.

لذا يمكنكم أن تفهموا الآن السبب وراء احتلال مسألة تحديد النّسل لجزء كبير من أجندة الحكومة وخططها العامّة فعليّاً. فقد وصلت الحملات التوعويّة السابقة إلى آذان صمّاء (وأجساد خصبة) على ما يبدو، فلم تُعطي نتائج ملموسة بشكل عمليّ واضح.

هذا وفي محاولة أُخرى منها لزيادة الوعي والحذر عند المواطنين، تُقدم وزارة الصحّة والسكّان المصريّة الآن وسائل منع حمل أنثوية بسعر زهيد للغاية يبلغ 1.5 جنيه (أي حوالي 8 سنتات أمريكيّة) ضمن عيادات تنظيم الأسرة التابعة للحكومة، وفقاً لما أوردته صحيفة Cairo Scene.

إذ لا يحمل مبلغ 1.5 جنيهاً أيّ قيمة في الواقع ولا يمكنكم شراء شيء به فعليّاً في مصر. فحتى علبة صغيرة من علكة (تشكلتس) المصنوعة محليّاً ستُكلّفكم 2.5 جنيهاً مصريّاً لشرائها.

حيث تُعتبر عقاقير منع الحمل، التي تحمل اسم "نو جرافيدا" (وتعني "لا للحمل" باللّغة الإسبانيّة)، لبوسه مهبليّة قصيرة الأمد، بمعنى أنّه يمكن للنّساء استخدامها قبل المعاشرة الزوجيّة فقط، وليس على أساسٍ يوميٍّ كحال حبوب منع الحمل المعروفة.

يُذكر أنّ عقار تحديد النّسل المُصادق عليه من قِبل الحكومة هذا يُباع بمبلغ 14.40 جنيه مصريّ في اﻟﺼﻴﺪﻟﻴّﺎت عادةً. وهو ما يمثّل 13 ضعفاً عن الثمن الذي تبيعه الحكومة في العيادات التابعة لها.

يبدو أنّ الحكومة جادّة للغاية بالفعل فيما يتعلّق بمسألة تحديد النسل في الدولة.

تطبيق دابسي ينطلق في مصر لينافس شركتي أوبر وكريم 2019
محمد هنيدي يطلق البرومو الأول لفيلمه الجديد كينج سايز
الداعية المصري عمرو خالد يتعرّض لانتقادات لاذعة بعد استغلال
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds