Skip Nav

مسح إحصائي للمدن ذات السمعة المرموقة 2017

مؤشر المدن ذات السمعة المرموقة لعام 2017 يُعلن تصدّر دبي للمرتبة الأولى بين دول الخليج في هذا التصنيف


تُشكّل معرفة ما يفكّر به الناس في منطقة معيّنةٍ قبل الانتقال إليها مسألةً هامّة للغاية طبعاً، لذا وبالنسبة لمدينة مثل دبي، التي ترتفع فيها نسبة تنقّل المقيمين وحركة التوظيف عموماً، يمكن أن تؤثّر سمعة الإمارة بشكل كبير على آراء العامّة بها.

لكن لحسن الحظ، أصدر "معهد السمعة" تقريره الخاص بمؤشّر المدن ذات السمعة المرموقة ليتبيّن أنّ دبي تحتل المركز الأوّل بين دول مجلس التعاون الخليجي في هذا المجال، وذلك ليس بالأمر المفاجئ طبعاً.

لجمع بياناته، يستخدم المسح 23,000 من تقييمات المستهلكين والزبائن في دول مجموعة الثماني، حيث صُنّفت دبي في المرتبة الـ36 عالميّاً ضمن قائمة المُدن ذات السمعة المرموقة، واحتلّت المرتبة الأولى بين مدن مجلس التعاون الخليجي.

هذا ومن بين 56 مدينة شملها التصنيف، نالت مدينة سيدني الأسترالية المركز الأوّل كأكثر مدينة تحظى بسمعة مرموقة في العالم، تليها العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، ثم العاصمة النمساويّة فيينا. بينما حصلت سان فرانسيسكو على لقب أكثر مدينة ذات سمعة مرموقة في الولايات المتحدة. أمّا بالنسبة للمدن التي شغلت آخر المراتب في القائمة، فقد جاءت مدينة مكسيكو، وموسكو، والقاهرة بالمراكز الثلاثة الأخيرة كأقل مدن تتمتّع بسمعة مرموقة.

وتعقيباً على هذا التصنيف، قال السيّد نيكولاس جورج تراد، الشريك التنفيذي في "معهد السمعة": "تكتسب المدن التي تدير مسموعيّتها بنجاح وتُحسِّن من نتائجها على الدوام دعماً قويّاً من أصحاب المصالح وحملة الأسهم".

مضيفاً: "تعتبر هذه القضايا أموراً هامّة بالنسبة لصانعي القرار المحليّين المعنيّين بقطاعات السياحة، والنقل، والاستثمار، حيث توجد صلة مباشرة بين سمعة المدينة واستعداد الناس للزيارة، والعمل، والعيش فيها".

لذا نضيف هذا اللقب اليوم إلى القائمة الطويلة من الإنجازات التي حقّقتها مدينة دبي على مرّ السنوات الماضية!

Image Source: Shutterstock
دبي سفاري تفتح أبوابها لاستقبال الزوار من جديد في 5 أكتوبر
مهرجان دبي للمفروشات ينطلق من جديد في 24 سبتمبر 2020
نشاطات ترفيهية رائعة لعطلة نهاية أسبوع مميزة 2020
Latest حب