Skip Nav

مدينة نيويورك حملة أنا مسلم

حملة ضد ظاهرة الإسلاموفوبيا تطلقها نيويورك واقعياً وإلكترونياً


أطلق مكتب عمدة مدينة نيويورك وحملة حقوق الإنسان في سلسلة جديدة ومؤثرة إعلانات ظهر فيها مسلمو نيويورك على ملصقات دعائية في كل أنحاء المدينة مكتوب عليها جملة "أنا مسلم. أنا مواطن من نيويورك."

تهدف الملصقات الدعائية إلى بدء نقاش على وسائل التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ #أنا_مسلم_من_نيويورك #IAmMuslimNYC، ويستطيع المشاركون الإنخراط في النقاش على مواقع إنستغرام وتويتر وفيسبوك.

ليست الحملة مجرّد ظاهرة على وسائل التواصل الاجتماعي، فهناك بعض المبادرات التي ستحدث على أرض الواقع في الأشهر القليلة المقبلة، وتضمّ البرامج الأخرى للحملة:

· تطوير ورشة عمل عنوانها "فهم الإسلام". تتمحّور حول مراعاة الاختلافات الثقافية برعاية قادة محليّين والمركز الإسلامي في نيويورك.

· استضافة منتدى "بناء المدن الشاملة والمتقدمة" برعاية عمدة نيويورك دي بلاسيو وعمدة لندن صادق خان، بالإضافة لعدد من الروّاد المسلمين وأعضاء المجتمع، وذلك لمناقشة الطرق المثلى التي تستطيع بها مدينة نيويورك والمدن الأخرى معالجة ظاهرة الإسلاموفوبيا ومنع جرائم الكراهية والأفعال العنصرية الأخرى.

· إطلاق حملة إعلامية على مستوى المدينة في أواخر ربيع 2017، تهدف لتزويد سكّان نيويورك بالطرق التي يستطيعون من خلالها التصدّي لظاهرة كره الأجانب والترحيب بتنوّع الأديان وخلق أدوات للتواصل بين الوكالات الحكومية والمنظّمات غير الربحية من أجل تحسين الكفاءة الثقافية في المجتمعات الدينية.

· استضافة منتديات "سلامة المجتمع والمعاملة العادلة" وقسم شرطة نيويورك ووحدة عمادة شؤون المجتمع ولجنة نيويورك المتّصلة بحقوق الإنسان وقسم الصحة الجسدية والعقلية وقسم التعليم.

نأمل أن تعمل الحملة على دعم المجتمع المسلم في نيويورك وأن تعمل على بناء مدينة أكثر تقبّلاً للآخرين.



Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds