Skip Nav

محميّة المرموم في دبي

سمو الشيخ محمد بن راشد يُطلق مشروعاً ضخماً سيعزّز قطاع السياحة البيئيّة في الإمارات بشكل منقطع النظير


يركّز نائب رئيس دولة الإمارات، سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كلّ جهوده على تنمية وتطوير دبي في شتّى المجالات، ومشروعه الأخير هذا سيُعزّز قطاع السياحة بشكل لم يسبق له مثيل من قبل نهائيّاً.

حيث ستغطي محميّة المرموم 10٪ من إجمالي مساحة دبي، وستكون أول محمية صحراويّة غير مسورة مفتوحة للجمهور في الدولة.

وعند إطلاقها بشكل رسميّ، ستكون المحميّة موطناً لحوالي مليون شتلة زراعيّة، و40 بحيرة، فضلاً عن آلاف الطيور والحيوانات. وستكون أكبر محميّة طبيعيّة على الإطلاق في العالم العربي.

فوفقاً لما جاء في صحيفة Gulf News، "ستكون المحميّة الممتدّة على ما يزيد عن 40 هكتاراً من الأراضي الزراعيّة والمناطق الخصبة موطناً لأكثر من 204 أنواع من الطيور المحليّة، و158 نوعاً من الطيور المهاجرة، وأكثر من 10كم من البحيرات، بما فيها بحيرات القدرة".

من جهته، تحدّث سمو الشيخ محمد عن المشروع الجديد قائلاً : "الحفاظ على البيئة هو حفاظ على أهم ثرواتنا، والاستثمار فيها هو استثمار في أغلى ما نملك. تمثّل محميّة المرموم إضافة بيئيّة وسياحيّة ورياضيّة لأسلوب الحياة في الإمارات".

وأضاف سموّه: "الصحراء تضم جمالاً.. وتعطي إلهاماً.. وتمنح سكينةً ومسكناً للنبات والطيور والإنسان.. وهدفنا من مشروع محميّة المرموم توفير بيئة خصبة للنباتات.. ومحميّة طبيعية للحيوانات.. ووجهة سياحيّة للعائلات. عندما تعمل 9 جهات حكومية كفريق واحد.. تكون النتائج استثنائية كمحمية المرموم".

هذا لا تقتصر أهميّة المحميّة على حماية الطبيعة وحسب. فإضافة إلى جميع المبادرات البيئيّة فيها، ستضم أيضاً منصّات لمشاهدة الحياة البريّة ومراقبة الطيور، وأماكن لرصد النجوم وتأمّل منظر الغروب، ومناطق لممارسة اليوغا، فضلاً عن مسرح سيستضيف العروض الثقافيّة والفنيّة الهامّة قريباً.

Image Source: Dubai Media Office
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds