Skip Nav

ماهي العلاقة القائمة على المشاعر والعواطف العميقة

العلاقة القائمة على المشاعر والعواطف العميقة هي النوع الأفضل من العلاقات، وإليكم الأسباب:


كم من الأصدقاء لديكم؟ إن كانت الإجابة صديق واحد فقط، فعليكم إعادة النظر بعلاقاتكم من جديد.

إنه لأمرٌ رائع أن يكون لديكم صديق واحد فقط تشاركونه كل شيء. لكن وفقاً لدراسة علمية فإنه من الأفضل أن يكون لديكم أشخاص متنوعين لتلبية احتياجاتكم المتنوعة سواء كان شريكاً أو صديقاً فلا ضير في ذلك.

وفقاً لموقع سيكولوجي تودي (Psychology Today) فإنّ وجود العديد من الأشخاص في حياتكم ليساعدوكم في التعبير عن مشاعركم المتنوعة، أفضل بكثير من وجود شخص واحد فقط، الأمر الذي ينتج عنه مقدار أكبر من الراحة في الحياة. ويُدعى هذا النوع من العلاقات بـ "العلاقة القائمة على المشاعر والعواطف العميقة".

فعندما تعبرون عن مشاعركم المختلفة لأشخاص متعددين كالأخبار الجيدة مثلاً أو عندما تكونون متوترين أو غاضبين، فإنّ ذلك أفضل بكثير من البوح بها لشخص واحد فقط.

وفقاً لدراسة حديثة سُئِلَ من خلالها شريحة واسعة من البالغين لكي يختاروا صديقاً واحداً ليعبروا عن مشاعرهم في المواقف التالية:

1. إبهاجهم عندما يشعرون بالحزن

2. تهدئتهم عندما يشعرون بالقلق

3. تهدئتهم عندما يشعرون بالغضب

4. مشاركتهم الفرحة عند الأخبار الجيدة

5. زيادة غضبهم

وكانت النتائج أنّه كلما تنوعت علاقاتكم القائمة على المشاعر العميقة، كنتم أكثر ارتياحاً ورضى. حيث يُعرِّف الباحثون العلاقات المتنوعة القائمة على المشاعر العميقة ببناء الشخص لعلاقاته مع الأشخاص الآخرين وفقاً لمشاعره المتنوعة التي يمر به.

تُقاس كل علاقة قائمة على المشاعر عبر ثلاث فئات وهي:

1- العرض: "عدد المجالات العاطفية التي سجل من خلالها المشترك علاقة واحدة على الأقل قائمة على المشاعر."

2- عمق كل مجال: "العدد الوسطي للعلاقات التي بناها المشتركين في كل مجال عاطفي"

3- التخصيص: "حصة كل فرد في ملف العلاقات القائمة على الشعور للمشترك التي تؤدي وظيفة إرضاء شعور واحد فقط."

خلاصة القول عليكم ألا تبوحوا بمشاعركم كلها لشخص واحد فقط لأن ذلك سيكون أفضل لكل منكما.


Image Source: Shutterstock
علامات تدل على أن الرجل مهتم بكِ
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds