Skip Nav

لماذا يتناول المُسلمون التمر خلال شهر رمضان?

إليكم الأسباب التي تدفع المُسلمين لتناول التمر على الإفطار خلال شهر رمضان


بدأ شهر رمضان المبارك أوّل أيّامه أمس السبت، لذا سيصوم المسلمون في كافّة أنحاء العالم خلال الـ28 يوماً القادمة التزاماً بشعائر الشهر الفضيل هذا.

وفي كلّ مساء، بعد غروب الشمس، سيكسر المسلمون صيامهم بوجبة إفطار شهيّة، تليها وجبة سحور مميّزة لاحقاً. لكن وبعد يوم طويل من الصيام، اعتاد الصائمون على تناول عدة تمرات أولاً قبل التلذّذ بالوجبات الرئيسيّة الأخرى على موائدهم الرمضانيّة المعروفة.

يذكر أنّ التمور كانت ومنذ فترة طويلة عنصراً أساسيّاً من ثقافة ومطبخ الشرق الأوسط، حيث يُعتبر العراق، ومناطق شبه الجزيرة العربية، وشمال أفريقيا بمثابة موطنها الأصليّ؛ إلّا أنّ للثمرة حُلوة المذاق تلك أهمية خاصة خلال رمضان.

فقبل أن يبدأ المسلمون إفطارهم كل مساء، يكسرون صيامهم بتناول التمور (يتناولون سبع حبّات منها، إلى جانب الحليب أو اللبن عادةً). ويُقال بأنّ الرسول مُحمّد صلى الله عليه وسلم كان يكسر صيامه بالتمر، لذا تناقلت الأجيال تلك العادة على مرّ العصور كسنّة نبويّة خاصّة برمضان.

هذا وإضافة لأهميّتها الدينية والثقافية، تحتوي التُمور على كمّ كبير من الفوائد الصحية التي تجعلها خياراً غذائيّاً مثاليّاً بعد ساعات طويلة من الصيام. فبسبب ارتفاع نسب السكر فيها، تمدّ تلك الثمار الصائمين المُنهكين بجرعة الطاقة التي يحتاجونها. حيث يُشكّل انخفاض السكر في الدم، وزيادة أعراض الصداع، والتعب في نهاية اليوم حالة شائعة بينهم عموماً، لذا فقد يساعد تناول بعض حبّات التمر قبل الإفطار في هضم الوجبة الأساسيّة بكل سهولة. علاوةً على ذلك كلّه، يحتوي التمر على الكثير من الألياف التي تسهم بمنحكم شعوراً مبكّراً بالشبع والامتلاء، مما يضمن لكم عدم الإفراط في تناول الطعام خلال الليل.

بات من الواضح لنا الآن سبب تقديم الطهاة في المطاعم لأطباق التمر خلال استعدادهم لاستقبال الزبائن عند غُروب الشمس كلّ ليلة، كما أصبحنا على اطلاع تام بكلّ ما يميّزها وأهمّية وجودها على موائد الإفطار.

رمضان كريم عليكم جميعاً!

Image Source: Shutterstock
قواعد عليك اتباعها خلال شهر رمضان المبارك
طريقة تحضير الكفتة بالصينية
شاي الكركديه المثلج
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds