Skip Nav

قوانين العمالة المُساعدة في الإمارات

الإمارات تصدر قانوناً جديداً سيساعد على حماية العمالة المنزليّة وحفظ حقوقهم داخل البلاد


في عام 2009، بثّت قناة Vice الشهيرة فيلماً وثائقيّاً بعنوان "عبيد دبي" يدور موضوعه حول قضيّة حقوق الخادمات في المنازل والعمّال في الإمارة. وهي مسألةٌ كثيراً ما يتمّ مناقشتها أيضاً في الإمارات، لكن اليوم، أصدر صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة قانوناً اتحاديّاً يهدف إلى حماية طيف واسع من العمّال بوضع شروط العمل الأساسيّة لأرباب العمل.

فوفقاً للقانون الجديد، يفترض أن تحصل العمالة المُساعدة على يوم إجازة أسبوعياً، و30 يوماً من الإجازة السنوية مدفوعة الأجر، والحق في الاحتفاظ بالوثائق الشخصيّة كجوازات السفر مثلاً. كما يدعو القرار، وفقاً لما جاء في صحيفة Gulf News، إلى "منح العمال راحةً يوميّةً لا تقل عن 12 ساعة، على أن يكون من ضمنها ثمان ساعات متواصلة على الأقل".

هذا وقد تحدّث السيّد صقر غباش سعيد غباش وزير الموارد البشريّة والتوطين عن القرار الجديد قائلاً: "يعكس القانون في الوقت ذاته التزام دولة الإمارات بدعم سيادة القانون ومواءمة التشريعات الوطنيّة مع المعايير الدوليّة ذات العلاقة بقضايا العمل".

يشمل هذا القانون كافّة العاملين في المهن التالية: "الخدم، والبحارين، والحرّاس، ورعاة الأغنام، والسائقين الشخصيّين للعوائل، وسائسي الخيول، ومربّي ومدرّبي الصقور، وعاملات التدبير المنزلي، والمدرّبين الشخصيين، والمدرّسين الخصوصيّين، ومربيات الأطفال، والمزارعين، والممرضين الخصوصيّين، والمندوبين الخاصّين، إضافة إلى المهندسين الزراعيّين الخاصين".

هذا ورغم أنّ القانون لن يدخل حيّز التّنفيذ فعليّاً لمدّة شهرين من تاريخه، ستساعد الطبقة المُضافة هذه من الحماية على ضمان سلامة وسعادة العديد من أولئك الذين يُعتبرون عنصراً مهمّاً لحركة وعمل دولة الإمارات.

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds