Skip Nav

فندق في أبوظبي يوظّف القطط

فندق فاخر في أبوظبي يوظف 8 قطط ضمن طاقم عمله


أضافت "مجموعة فنادق ومنتجعات جنّة"، سلسلة الفنادق الفاخرة المستوحاة من روح الضيافة البدويّة في الإمارات العربية المتحدة، حسب وصف صحيفة Gulf News الشهيرة، ثمانية موظفين جدد إلى طاقم عملها مؤخراً؛ لكن هل ستتفاجؤون إن علمتم أنّهم جميعاً من القطط؟

فقد تم توظيف القطط حاليّاً في مركز السلسلة الرئيسيّ بأبوظبي، غير أنّ إدارتها تعتزم التوسّع في هذا المشروع بتوظيف القطط في فنادقها الأخرى خلال العام الجاري.

تهدف فكرة جلب القطط إلى مكان العمل إلى الحد من التوتر، وزيادة مستوى الإنتاجية. حيث قال السيد نعمة عماد درويش، المؤسّس والرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق ومنتجعات جنّة، طُرحت سياسة "نشر القطط في المكاتب" عام 2015، لكن تم تطبيقها بشكل رسميّ الآن عبر إلحاق 8 هررة بطاقم عملنا يوم الأحد الماضي.

كما تحدّث درويش قائلاً: "تُظهر الدراسات أنّ تربية الحيوانات الأليفة في بيئة العمل يزيد من تواصل الموظّفين ببعضهم ويقلل من توتّرهم بشكل كبير. ونحن كفريق عمل نحب القطط كثيراً ونتعامل مع حيواناتنا الأليفة باعتبارها جزءاً أساسيّاً من عائلة فنادق جنّة".

وبالإضافة إلى منح الموظفين استراحة بسيطة من العمل بهذه الخطوة، سيكون بإمكان النزلاء اللعب مع القطط أيضاً.

هذا وفي حديثه مع صحيفة "Gulf New" أوضح درويش أهميّة توجههم ذاك، فقال: "يساعد وجود الحيوانات الأليفة في مجالات مثل السياحة والضيافة، التي تتسم بساعات عمل طويلة، على تحفيز فريق العمل ورفع معنوياتهم. وسواء غفت في أحضاننا، أو اضطجعت على مكاتبنا، أو أطلّت علينا من وراء الحواسيب، سيكون لحضورها تأثيراً إيجابيّاً علينا بشكل عام دون شك".

يُذكر أنّ توظيف القطط لم يكن حدثاً جديداً ابتكرته فنادق جنّة، فلطالما كانت الحيوانات عنصراً أساسياً في بعض الشركات اليابانية منذ عقود، كما تجلب المستشفيات القطط أو الكلاب عادةً لتهدئة المرضى المتوتّرين. في حين تُستخدم هذه الحيوانات كمصدرٍ للتخفيف من الضغط الذي يعاني منه المسافرون المُتعبون غالباً، لذا تظهر الفنادق كأنسب مكان لتطبيق تجربة مميّزة كهذه دون شك!

Image Source: Pixabay
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds