Skip Nav

فندق بانكسي Walled Off Hotel في فلسطين

فنّان الغرافيتي البريطاني "بانكسي" يفتتح فندقاً غريباً في فلسطين، ستتوقون لزيارته على الفور بالتأكيد

Under an army watchtower and across the street from the concrete wall Israel has built in parts of the occupied West Bank, street artist Banksy has opened a guesthouse in the Palestinian city of Bethlehem. In the revered birth town of Jesus, the Walled Off hotel stands three storeys high. Its bedroom walls and hallways are decorated with the mysterious artist's stencil graffiti work --one shows an Israeli soldier and masked Palestinian youth having a pillow fight, and a statue of a chimpanzee bell-boy stands at the entrance, clothes falling out of the suitcase he holds. The hotel, converted from a pottery workshop, has been styled to resemble "an English gentlemen's club from colonial times", a statement from the artist said, in acknowledgement of the historical role Britain played in the Middle East. But the decor has been spiced up with statues choking on tear gas, cherubs hanging from the ceiling, their faces covered by oxygen masks and oil paintings of refugee life jackets washed ashore. The hotel was set up in secrecy over the last 14 months - Israeli military authorities in the West Bank did not immediately respond when asked if they had been aware in advance. REUTERS/Ammar Awad #reutersphotos #reuters #bethlehem #westbank #banksy #hotel #art

A post shared by Reuters (@reuters) on

لطالما عُرِف رسّام الغرافيتي البريطاني "بانكسي" بلوحاته الجدارية الشهيرة رغم كونه فناناً مجهول الهويّة عموماً، غير أنه قرر مؤخراً الابتعاد قليلاً عن فنّه المُعتاد والتفرُّغ لتجربة مختلفةٍ تماماً، حيث افتتح فندقاً فريداً من نوعه في فلسطين.

إلّا أنّ الفندق الذي أُطلق عليه اسم "The Walled Off Hotel" يختلف كليّاً عن الفنادق التي تعرفونها عادةً، حتى وَصَفَ البعض إطلالته بأنّها الأسوأ في العالم على الإطلاق. فبينما يقع الفندق في مدينة بيت لحم الفلسطينيّة، تُطِلُّ نوافذه على الجدار العازل الذي يفصل فلسطين عن "المُستوطنات الإسرائيلية" ويُعيقُ الحركة بين المنطقتين.


وقد كان للجدار العازل، الذاخر برسومات الغرافيتي على جانبيه، أثراً واضحاً في استلهام فكرة الفندق الذي يضمُّ غرفاً للنزلاء، ومعرضاً فنيّاً رائعاً، ومتحفاً هاماً. حيث تهدف الأقسام الثلاثة هذه إلى وضع الضيوف ضمن السياق التاريخي للقضيّة الفلسطينية، فبحسب الموقع الالكتروني للفندق "يحتوي المتحف على عروض سمعيّة-بصريّة حديثة وشجرة قديمة جدّاً. بينما تتضمَّن الأعمال الفنيّة البارزة الأخرى رسوماً مُتحركةً تروي تاريخ المنطقة، وصوراً عسكرية جدليّة، إضافة إلى منحوتات شاطئيّة أصليّة قادمة من غزّة".

أمّا زوّار الفندق الراغبين بالرسم على الجدار العازل، فيمكنهم شراء معدّاتهم وكل ما يلزمهم لذلك من متجر "Wall Mart" الذي سيَفتتح أبوابه في الـ20 من مارس الجاري.

سينطلق الفندق
رسميّاً في 11 مارس 2017، ويحمل هذا التوقيت بالذات دلالة خاصةً؛ حيث تُصادف هذه
السنة مرور 100 عام على احتلال بريطانيا للأراضي الفلسطينية. في حين سيستمر الفندق
باستقبال الزوَّار حتى عام 2018.

هذا وتحمل كل غرفةٍ من غُرف النزلاء موضوعاً فريداً مختلفاً عن نظيراتها، بينما تُغطي أعمال "بانكسي" الفنِّية كافة الجدران داخل الفندق. ولكي تضمن الإدارة عدم فقدان أي قطعةٍ من الأثاث والديكور، ستطلب من الزوَّار إيداع مبلغٍ وقدره 1,000$ دولار أمريكي، كما سيتمُّ التأكد من كافة موجودات الغرف قبل مغادرة النزلاء لها.

لا شكّ بأنّكم تتشوَّقون الآن للذهاب إلى الفندق والتَّمَتُّع بأجوائه الفريدة تلك، لذا ننصحكم بزيارته في أقرب وقتٍ قبل انتهاء العام!



Image Source: The Walled Off Hotel
فندق شاطئي في شبه جزيرة باخا كاليفورنيا
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds