Skip Nav
مزاجيّة
تعرّفوا على الشيء الذي يسبب الإرهاق للنساء أكثر من الصوم نفسه خلال رمضان
رمضان 2017
إليكم العدد الرسميّ لساعات العمل في دول المنطقة خلال شهر رمضان
رمضان
إليكم الأسباب التي تدفع المُسلمين لتناول التمر على الإفطار خلال شهر رمضان
تعرّفوا على اللاجئ الذي يستخدم العبوات البلاستيكيّة لبناء المنازل في المخيّمات
تعرّفوا على اللاجئ المبدع الذي يستخدم العبوات البلاستيكيّة لبناء المنازل في المخيّمات

طلاب جامعة نيويورك أبوظبي يدفعون أقساط التعليم لأطفال باكستا

طلّاب جامعة نيويورك أبوظبي يدركون تماماً أهميّة تلقّي الجميع لمستوى متقدّم من التعليم


نشرت صحيفة The National الإماراتيّة، الشهر الفائت، خبراً تتحدّث فيه عن منع حوالي 175 طفلاً باكستانياً من الالتحاق بمدارسهم نظراً لتخلّفهم عن دفع الرسوم الدراسية المستحقّة عليهم. وأفادت "جمعية الباكستان في دبي" أنّ مجموع الديون المترتبة على الطلاب تبلغ 800,000 درهم إماراتيّ، حيث تعود المستحقات المالية هذه لـ17 مدرسة في كلٍ من دبي، والشارقة، وعجمان.

غير أنّ مجموعة من الشباب الواعين، الذين يدركون أهمية العلم والفرق الذي يُمكن أن يحدثه في نهضة الأمم، بدأت اليوم بتقديم المساعدة لهؤلاء الطلاب وأسرهم على حدّ سواء.

فبعد قراءتهم لقصّة أولئك الأطفال، قام طلّاب جامعة نيويورك أبوظبي بمشاركتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بحثاً عن سبل عمليّة تمكّنهم من جمع الأموال للطلبة المحتاجين. تقول إحدى الطالبات المشاركات في نشر القصّة، كاتي شنغ، خلال حديثها مع صحيفة The National: "كطلاب جامعيين، نشعر بضرورة أن يحظى كل طفل بفرص التعليم التي مُنحت لنا لإنهاء دراستهم. لذا نرى أنّ حرمان الصغار من تلك الفرصة لسببٍ لا ذنب لهم فيه هو ظلمٌ لا يمكننا تجاهله إطلاقاً".

هذا ويعمل قرابة الـ60 طالباً حاليّاً على جمع التبرّعات، فضلاً عن تنظيم ورشات العمل المتنوّعة والجلسات الاستشارية المختلفة بالتعاون مع "جمعية الباكستان". وتابعت كاتي قائلةً: "لا ننتمي كطلاّب إلى طبقة اجتماعيّة، أو عقيدة، أو حدود معيّنة. فلدينا جميعاً حلم واحد مشترك وهو أن نتلقّى التعليم وأنّ نأتي بالنفع على البشرية".

إلا أنّ ما يسعى طلاب جامعة نيويورك لتحقيقه الآن في الواقع هو إيجاد حلول دائمة طويلة الأمد لتلك المشكلة، بعيداً عن ردود الفعل المؤقتة والسريعة. لذا فمن المقرر أن يعقدوا اجتماعاً موسّعاً الأسبوع المُقبل لمناقشة الخطوات القادمة في مشروعهم ذاك، لكن يبدو أنهم بحاجة اليوم إلى مساعدة حساب Go Fund Me المعروف لجمع التبرّعات بشكل أساسي!

Image Source: Facebook user NYU Abu Dhabi
انضموا إلى الحوار
مزاجية الرجال تزيد من صعوبة رمضان لدى النساء
الإمارات ترسل شحنة إغاثة للاجئين من جنوب السودان إلى أوغندا
مالذي ينبغي عليكم تناوله في رمضان على الإفطار والسحور
الإمارات تفرض ضريبة بنسبة 100% على السجائر ومشروبات الطاقة
عروض لربح اشتراك نتفليكس في الشرق الأوسط
إعمار مولز تستحوذ على 51% من منصة التسوق الإلكتروني نمشي
أوبرا دبي تعلن عن استضافة مسرحيّة إيفيتا للمؤلّف الموسيقي أن
مفاجآت صيف دبي 2017
لماذا يتناول المُسلمون التمر خلال شهر رمضان?
ساعات العمل خلال رمضان في الشرق الأوسط
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds