Skip Nav

طالبة إماراتية تفوز بمسابقة الجينات في الفضاء

طالبة إماراتيّة تُذهل الجميع بعبقريّتها وتُطلق تجربتها الفائزة بالمسابقة الأولى من نوعها هذه في الفضاء


إنجازٌ عظيمٌ بكل معنى الكلمة تحققّه طالبة إماراتيّة في الـ15 من عمرها.

حيث فازت الشابّة اليافعة علياء المنصوري، وهي طالبة في إحدى مدارس دبي الثانوية، بمسابقة "الجينات في الفضاء": المسابقة الأولى من نوعها في الإمارات العربية المتحدة، والتي ترعاها وكالة الإمارات للفضاء، وشركة بوينغ، وصحيفة "The National" الإماراتيّة. فقد فُتِح باب الاشتراك بالمسابقة أمام جميع الطلّاب من الصف السابع وحتى الثاني عشر في كافّة أنحاء الدولة، لكن استطاعت علياء التفوّق على 108 مشتركين بتجربتها الناجحة التي تدرس التغيُّر الذي يطرأ على شكل البروتين في الجينات.


بهذه المناسبة، قال السيّد "برنارد دن" الرئيس الإقليمي لشركة بوينغ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يجلب الطلاب الذين يشاركون في هذه المسابقة الكثير من الخيال والإبداع للبحوث التي يقترحونها، الأمر الذي يدفعنا جميعاً للعمل بجدٍّ أكثر حرصاً على نجاح التجربة حتى تقدّم نتائجها إسهاماً فعّالاً في تطوّر العلوم ومواصلة الاستكشاف البشري للفضاء مستقبلاً".

هذا وتكريماً لها، وُضِع اقتراح علياء موضع التنفيذ مباشرةً؛ حيث أُطلِقت تجربتها في الفضاء بعد ظهر يوم الاثنين من قاعدة كيب كانافيرال الجويّة بولاية فلوريدا. فتقول: "تربطنا كبشر الحاجة إلى الاستكشاف وتلهمنا بطرقٍ مختلفة لتحقيق التقدّم". وتتابع: "لقد بحثت في الأشياء التي قد يحتاجها رواد الفضاء لحماية أنفسهم أثناء وجودهم في الفضاء، وفكّرت بأنّه علينا إيجاد طريقة لمعرفة التغيّرات التي تحدث لأجسامهم على الأقل، فعندما ندرك ذلك، سيكون من الممكن حينها منع حدوث تلك الأضرار نهائيّاً".

شهدت علياء على إطلاق مشروعها، "فالكون 9" أو "الصقر 9"، في الفضاء، وقالت مُعقّبةً على هذه الفرصة الثمينة: "لا أستطيع أن أصدق أن تجربتي أصبحت في الفضاء الآن. يبدو أنّ الجهود التي بذلتها خلال الأشهر الماضية لم تذهب سدىً". ثم اختتمت حديثها بالقول: "لقد مدّني الشعور الذي أحسست به عند إطلاق تجربتي بإلهامٍ كبيرٍ حقّاً".

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds