Skip Nav

صفقة شراء طائرات إيرباص A380 لطيران الإمارات

شركة طيران الإمارات تُضيف للتوّ عدداً هائلاً من طائرات إيرباص A380 إلى أسطولها الضخم والمتميّز


تتصدر خطوط "طيران الإمارات" قوائم أفضل شركات السفر الجويّ في العالم بشكل دائم، ويصعب على كلّ من يختبر تجربة السفر على متن طائراتها التفكير بالذهاب إلى ناقلاتٍ أُخرى فعلاً.

كما تفخر "طيران الإمارات" اليوم بكونها أكبر ناقلة دوليّة في العالم. ففي نوفمبر الفائت، احتفلت الشركة المُتمركزة في دبي هذه بإضافة الطائرة الـ100 من طراز "إيرباص A380" إلى أسطولها، بينما أعلنت اليوم عن إبرام صفقة جديدة بقيمة 16$ مليار دولار أميركي (58.7 مليار درهم إماراتي) لشراء 36 طائرة إيرباص A380 إضافيّة.

إذ ستبدأ الشركة باستلام تلك الطائرات الجديدة اعتباراً من عام 2020، تزامناً مع انطلاق معرض إكسبو 2020. ومع إضافة العدد الجديد ذاك، يرتفع عدد ناقلات "طيران الإمارات" من طراز A380 إلى 178 طائرة الآن، أي أكثر مما تمتلكه أيّ شركة طيران أُخرى في العالم. هذا وتبلغ القيمة الإجماليّة لأسطول الطائرات حوالي 60$ مليار دولار أميركي (220 مليار درهم إماراتي). لكن من أبرز ما يميّز تلك الطائرات هو حجرات "الدوش" التي تسمح لمسافريها بالاستحمام على ارتفاع 40,000 قدم في الهواء. حيث يُمكن اليوم للـ14 راكباً المسافرين ضمن مقصورة الدرجة الأولى التمتّع بنظام التدفئة الأرضيّة، ومجفّف الشعر، ومنتجات السبا الفاخرة من علامة "فويا"، إلا أنّها ليست التّحسينات الوحيدة التي شهدتها مقصورة الطائرة خلال السنوات الـ9 الماضية.

حيث أجرت الشركة مؤخّراً عدّة تعديلات جديدة على حجرة الجلوس الأساسيّة الفاخرة "أون بورد لاونج" للدرجة الأولى والتي تستلهم تصميمها من حجرات اليخوت الفاخرة. لذا سيستمتع المسافرون البالغ عددهم 26 شخصاً بالأطعمة والمشروبات أثناء مشاهدة الأخبار وآخر مستجدّات الرياضة في بثٍّ حيّ بواسطة شاشة تلفاز LCD كبيرة حجمها 55 إنشاً مُحاطة بمكبّرات للصوت. بينما تتضمّن تعديلات الدرجات الأخرى إدخال منافذ USB وHDMI للمقاعد عند السفر إلى واحدة من الـ45 وجهة الموزّعة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وأفريقيا، وآسيا، وأستراليا، وأوروبا، والأمريكيّتين.


بهذه المناسبة، قال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: "تُمثّل شركة طيران الإمارات بحق روح دبي في النمو والابتكار والقدرة على التكيّف، كما تُجسّد الدور المتعاظم لدبي في تحقيق التواصل بين الناس ورؤوس الأموال وتدفق المعلومات عبر العالم. وتعكس هذه الصفقة ثقة طيران الإمارات بالمستقبل، والتزامها بدعم رؤية دبي وتعزيز مكانتها كوجهة عالميّة رائدة ومحور رئيس للطيران المدني".

"يُسعدنا أن نعلن عن صفقة شراء 36 طائرة من طراز إيرباص A380 بقيمة 16$ مليار دولار أمريكيّ. ومع هذه الخطوة سيرتفع التزام طيران الإمارات نحو برنامج A380 الآن إلى 178 طائرة، مما يؤكّد ثقتنا ببرنامجها طبعاً".

من جهته، تحدّث سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذيّ لطيران الإمارات والمجموعة قائلاً: "لا نفشي سراً إذا قلنا أنّ طائرة A380 كانت نجاحاً خالصاً لطيران الإمارات، فعملاؤنا يحبون السفر على متنها، وقد استطعنا تشغيلها لخدمة العديد من الوجهات ضمن شبكة خطوطنا العالميّة كونها قد وفّرت لنا مرونة تامّة من حيث مدى الطيران والسعة المقعديّة".

وأضاف سموّه: "سوف نستخدم بعض طائرات A380 الجديدة لتجديد الأسطول وإحلال الطائرات التي ستخرج من الخدمة، كما ستوفّر هذه الطلبية الاستقرار والاستمراريّة لخط إنتاج هذا الطراز من الطائرات العملاقة".

ثمّ أردف قائلاً: "سوف نواصل العمل مع إيرباص لإدخال مزيد من التحسينات على الطائرة، وخصوصاً مرافقها الداخليّة التي توفّر تجربة سفر فاخرة للعملاء. إنّ ما يميز هذه الطائرة هو اقتران التكنولوجيا المتقدّمة مع الرحابة، ما يوفر أمامنا فرصاً ومساحات واسعة للإبداع وابتكار منتجات جديدة ضمن قمرات الركّاب".

تُعتبر "إيرباص A380" الطائرة الأكثر شعبيّة لدى الشركة، غير أنّ ذلك لا يقتصر على المدنيين الذين يفضّلون السفر على متن هذه الطائرة الفاخرة وحسب. ففي عام 2016، كانت الممثلة الأمريكيّة الشهيرة جينيفر أنيستون الوجه الدعائيّ للطائرة ذاتها، حيث أثبتت للجميع ارتقاء حتّى الدرجة الاقتصاديّة لمقصوراتها إلى مستوى يلائم النجوم. شاهدوا ذلك الفيديو الترويجيّ هنا.


Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds