Skip Nav

شقيقان يسبحان حول جزيرة النخلة بهدف جمع الأموال لمرض السكري

شقيقان من أصولٍ مصريّةٍ يسبحان حول جزيرة "النخلة" لدعم قضيّة إنسانيّة هامّة


على الرغم من ظروف الطقس السيّئة، ومياه البحر ذات الحرارة المُرتفعة، ومع كونه موسم نشاط قناديل البحر، استطاع هذان الشقيقان الأيرلنديان من أصولٍ مصريّة تحدي كافّة الظروف والعقبات في سبيل جمع الأموال لدعم قضيّة هامّة.

ففي الساعة الخامسة صباحاً خلال عطلة نهاية الأسبوع الفائتة هذه، بدأ الشابّان شريف وعمر سعداوي بالسباحة حول جزيرة "النخلة" إحياءً لذكرى جدّهما، الذي كان مصاباً بمرض السكري.

حيث قال أحدهما في حديثٍ له مع صحيفة "The National" الإماراتيّة: "لقد كان لمرض السكري أثر كبير على أفراد أسرتي، لذا تعنيني هذه القضيّة بشكل مباشر".

مُضيفاً: "لقد توفي جدي بسبب مرضٍ مرتبط بالسكري. كما توفي عمّ زوجتي، الذي كان مصاباً بالسكري أيضاً، بسكتة قلبية منذ عامٍ تقريباً. لقد رحلا في سنّ مُبكرة حقاً".

واختتم حديثه بالقول: "يمكن لرفع مستوى الوعي حول أهميّة اتباع نمط حياة صحّي أن يُغير حياة الكثيرين".

هذا وكان الهدف وراء جولة السباحة تلك هو نشر الوعي وجمع الأموال لعلاج مرضى السكري، لكن لا تقتصر أهمية النشاط في الحقيقة على كونه مجرد قضية عائلية، فالإمارات العربية المتحدة تحتل المرتبة الـ16 ضمن أعلى معدلٍ للسكري حول العالم، حيث يُعاني واحدٌ من كل خمسة أشخاص مقيمين في الدولة من "سكري النوع الثاني". سيتم التبرّع بكلّ المال الذي تم جمعه إلى مؤسسة الجليلة لأبحاث السكري.

استغرق جولة السباحة ما يزيد عن أربع ساعات بقليل، إلا أنّ الهدف السامي وراءها يستحق تلك الجهود طبعاً!

شاهدوا مقطع الفيديو الذي نشرته صحيفة "The National" أدناه، لتعرفوا المزيد حول الشقيقين المُلهمين هذين.

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds