Skip Nav

شرطة دبي تستجيب للبلاغات الطارئة خلال 12 دقيقة

كم تحتاج شرطة دبي من الوقت للردّ على الحالات الطارئة ومعالجتها؟


وضعت شرطة دبي، في وقتٍ سابقٍ من هذا العام، هدفاً كبيراً نُصب أعينها: وهو الاستجابة لـ90% من نداءات الطوارئ في غضون 15 دقيقة كحدٍّ أقصى.

قد يبدو الأمرُ صعب التطبيق نوعاً ما، إلا أنّ قوّات الشرطة لم تبلغ هدفها وحسب، بل تفوّقت عليه أيضاً.

فوفقاً لصحيفة Khaleej Times الإماراتيّة، استجابت دوريات الأمن في دبي لـ90% من إجمالي البلاغات الطارئة التي تم تسجيلها خلال الربع الثاني من عام 2017 في غضون 11 دقيقة و 37 ثانية.

بينما استجابت لـ90% من البلاغات غير الطارئة خلال 14 دقيقة و 48 ثانية فقط.

وإلى جانب السرعة والكفاءة اللتين يتميّز بهما عمل قوّات الشرطة هنا، أوضح اللواء عبد الله خليفة المرّي، قائد شرطة دبي أنّ الخدمة الذكيّة المختصّة بالإبلاغ عن الحوادث تساعد في الاستجابة السريعة أيضاً.

حيث تسمح الخدمة للناس العاديين بالتقاط الصور لحوادث الطرق الطفيفة والبسيطة دون الحاجة إلى الاتصال بالشرطة أو انتظار وصولها إلى المكان. الأمر الذي أتاح للمعنيين بدوره إمكانيّة الاستجابة للقضايا الأكثر إلحاحاً.

وأكد المرّي على أنّ ما حقّقته الخدمة الذكيّة للإبلاغ عن الحوادث البسيطة من نتائج إيجابية كان بفضل تعاون أفراد المجتمع أنفسهم، وأشاد بإسهامهم في تخفيف الازدحام على الطرقات عبر التوّجه المباشر إلى أقرب مركز شرطة لإصدار تقارير عن تلك الحوادث البسيطة، وفقاً لما نقلته عنه صحيفة "Khaleej Times".

كما أشاد المرّي بالنتائج البارزة التي حققتها غرفة العمليّات في تنفيذ خطط التطوير والبرامج التنفيذيّة، وقيامها بتبسيط الإجراءات لتسهيل أمور الجميع.

لقد قطعت شرطة دبي شوطاً كبيراً بخدماتها العامّة، وسرعة استجابتها، وحنكة تعاملها مع كافّة المواقف والحالات حقّاً!

Image Source: Creative Commons
دبي تحصل على شهادة "غينيس" على أول مركز شرطة ذكي في العالم
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds