Skip Nav

سمو الأميرة هيا تفتتح مركز هاي هوبس في دبي

سموّ الأميرة هيا تفتتح مركزاً خاصّاً بالأطفال أصحاب الهمم هو الأوّل من نوعه في المنطقة

تُعرف الأميرة هيا بتفانيها الدائم في مجال العمل الإنسانيّ عموماً. فسواء كان ذلك عبر تقديم المساعدات للاجئين وضحايا الكوارث الطبيعيّة أو من خلال العمل لدعم المرأة والطفل، أصبحت سموّها في طليعة الشخصيّات البارزة المعنيّة بالأعمال الخيريّة والمساعي الحميدة على مستوى الإمارات.

وقد افتتحت الأميرة، زوجة سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يوم أمس مركز "هاي هوبس" الذي يقدّم حزمةً واسعةً من الخدمات العلاجيّة والتأهيليّة المتخصّصة بالحالات المتوسطة والمستعصية للأطفال ذوي الهمم، بحسب ما ذكره المكتب الإعلاميّ لحكومة دبي. حيث تمّ تأسيس هذا المركز المتميّز بإشراف كلٍّ من ماجد ولين جعفر، اللذان قاما بتغطية تكاليف إنشائه أيضاً.


يهدف المركز إلى تقديم خدمات متخصّصة للأطفال حديثي الولادة حتى عُمر 13 عاماً، ويُعنَى بعلاج حالات مختلفة منها اضطرابات نمو وتطوّر الجهاز العصبيّ، وتشخيص الاضطرابات العصبيّة والعضليّة، فضلاً عن الاضطرابات الجينيّة، وعلاج ضعف العضلات، وعلاج الصعوبات الحسيّة، وتأخر النمو، وعلاج اضطرابات التعلّم عبر الإدراك البصريّ، وعلاج تأخّر الأطفال في العناية الشخصيّة أيضاً.

وبعد أن دشّنت سموّ الأميرة هيا المركز الجديد رسميّاً، قامت بمُشاركة منشور عنه عبر حسابها على الإنستغرام لتصف مدى فخرها بافتتاحه.

بمناسبة هذا الافتتاح الضخم، تحدّثت السيّدة لين جعفر، التي شاركت في تأسيس المركز، قائلةً: "نُثمِّن عالياً دعم سمو الأميرة هيا بنت الحسين وتشجيعها لكلّ من يعمل على خدمة الأطفال، لا سيما ذوي الهمم منهم، حيث يعكس هذا الدعم مدى الاهتمام الذي تمنحه سموها للطفل وراحته وسعادته".

مُضيفةً: "تتلخّص مهمّتها في هاي هوبس بالعمل على توفير أفضل خدمات الرعاية والعلاج والتأهيل للحالات المتوسطة إلى المستعصية لدى الأطفال ذوي الهمم في أجواء ودودة تراعي احتياجاتهم الخاصّة، وتمكّنهم من الوصول إلى أقصى درجات توظيف إمكاناتهم لمواصلة حياتهم بصورة طبيعيّة. وتشريف سمو الأميرة هيا للمركز بافتتاحه يُمهّد الطريق أمام تعاون ناجح وفعّال، يدعم جهود المركز من خلاله الخبرات المتميّزة الموجودة في مدينة دبي الطبيّة".


هذا وإضافة إلى تقديم المساعدة بمجال العلاج الطبيعيّ، والتّخاطب، واللّغة، والتّغذية، والقدرات البصريّة، والعلاج تحت الماء، يعتزم المركز التعاون مع عدد من المعاهد العلميّة الدوليّة المتخصّصة لاستقدام أفضل الكفاءات الطبّية والعلاجيّة الزائرة إمعاناً في توفير خدمة رفيعة المستوى بتطبيق أفضل وأحدث التقنيّات في الإمارات.

فضلاً عن ذلك، يضمّ المركز مجموعة متنوعة من التجهيزات، أهمها غرفة التدريب الحسيّ، وحمّام السباحة المعدّ خصّيصاً للأطفال ذوي الهمم، و"باحة لعب مفتوحة ومتكاملة"، ليصبح بذلك المركز الأول من نوعه في المنطقة.

Image Source: Dubai Media Office
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds