Skip Nav

سلسة يوتيوب المهم من نحن

تُذكرنا حملة يوتيوب الترويجية هذه بأن لا نحكم على كتاب من غلافه

قبل انعقاد المؤتمر الوطني الجمهوري للعام الحالي في أمريكا، بدأ موقع يوتيوب حملة جديدة لتطبيقه الموسيقي، YouTube Music، الذي أطلق في وقت متأخر من عام 2015.

وعلى الرغم من أن الحملة كانت على المستوى الوطني فحسب، اكتسبت سلسلة فيديوهات "المهم من نحن It's Who We Are" اهتماماً دولياً سريعاً. وتعرِض مقاطع الفيديو مجموعة متنوعة من الأمريكيين، من فتى آسيوي وفتاة تم الإفراج عنها بشروط، ومراهق يعمل في مطعم يقدم الوجبات للسيارات العابرة وفتاة متحجبة في المرحلة الثانوية تردد مقطعاً من موسيقى الراب أو الهيب هوب، وكل من هؤلاء يمثّل مجموعة مهمّشة في المجتمع الأمريكي. وتعزف الموسيقى في الخلفية بينما هم يسعون وراء أمور حياتهم. وتخلو مقاطع الفيديو من التعليقات النصية، باستثناء تعليقات بسيطة تمرّ على الشاشة عند نهايتها. ومضمون التعليقات: "لا يتعلق الأمر بما نستمع إليه، بل بما نحن عليه."

وقد التقى موقع Billboard للموسيقى وأخبارها بدانييل تييد، الرئيسة التنفيذية للتسويق في يوتيوب، التي أوضحت بدورها كيف أن الشركة اختارت موضوعات حملة "المهم من نحن." وأضافت بالقول "لقد قمنا بمجموعة من الخطوات لتصنيف مستخدمينا، ووجدنا هذه المجموعة من المستخدمين الذين هم في الحقيقة السوق الرئيسية المستهدفة لدينا، فهم يجدون أنفسهم ويعرفونها من خلال الموسيقى. لقد شعرنا بالميول تجاه تلك الشخصيات التي نرى فيها التقارب في طريقة الاستماع إلى الموسيقى في لحظات حرجة حقاً في حياتهم من جهة، وكيف يساعد ذلك في تعريف هويتهم وتقديم هذه الشخصيات إلى الحياة من جهة أخرى، وبالطريقة ذاتها، نحن نسلّط الضوء أيضاً على هذا التنوع الرائع للمستخدمين والموسيقى لدينا على منصة التطبيق".

والحملة جارية على مختلف المنصات الرقمية في الولايات المتحدة، وكذلك في دور السينما وعلى لوحات الإعلانات في نيويورك وشيكاغو ولوس أنجلوس. وجميع مقاطع الفيديو متاحة على موقع يوتيوب.

وكانت الشركة تدرك أن مقاطع الفيديو يمكن أن يُنظر إليها على أنها مثيرة للجدل، ولا سيما أنه كان من المقرر إطلاقها خلال المؤتمرين الوطنيين للحزبين الجمهوري والديمقراطي، لكن دانييل تييد تصرّ على أن جزءاً من مهمة موقع يوتيوب تتمثّل في تسليط الضوء على فكرة أن "لكل فرد حرية الانتماء".

حيث أقرّت بالقول: "ليس هناك شك في أنها ستثير الجدل." "فهي بالضبط نوع سياسات الهوية المانعة الصواعق، الرائجة الآن بجنون في العالم كلّه. ومن الأسباب التي تجعلنا نميل إلى ذلك بعض الشيء أن لدينا في موقع يوتيوب الالتزام بهذه الفكرة. إن ذلك حقاً، حقاً جزء أساسي من رسالتنا وأسلوب إدارة أعمالنا، وهذا جزء من السبب وراء تمسّكنا الشديد بسلسلة من شخصيات كهذه، ومَن أجدرُ منّا للقيام بذلك؟"

يوجوف تطلق قائمتها للمنتجات الأكثر شعبية في الإمارات 2019
نصائح مفيدة لإطلاق قناة ناجحة على اليوتيوب
كلاب تأكل بيدين بشريتين
فيديو لدب قطبي يداعب أحد الكلاب
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds