Skip Nav

دبي العطاء تحتفي باليوم العالمي للمعلّمين

احتفالاً باليوم العالمي للمعلّمين، "دبي العطاء" تعمل على تعزيز مهارات 17,000 معلّم ومعلّمة في مجالات مختلفة


احتفل الناس حول العالم يوم أمس، 4 أكتوبر، بمناسبة "اليوم العالمي للمعلّمين"، وأشادوا بالدور الكبير والمؤثّر الذي يلعبه الأساتذة والمعلّمون على اختلاف مجالاتهم في بناء المجتمع.

ورغم عدم كون هذا اليوم واحداً من أشهر المُناسبات عموماً، إلّا أنّ مؤسسة "دبي العطاء" حرصت على المشاركة فيه عبر تقديم مساعدة ضخمة للمناطق ذات الاقتصادات النامية بغية تعليم الأجيال القادمة.

فقد أطلقت المنظّمة الإماراتيّة غير الربحية هذه برنامجاً مدته ثلاث سنوات بدأ تنفيذه يوم الأمس، يسعى إلى تعزيز مهارات 17,000 معلم ومعلمة في 66 مقاطعة في أوغندا. وستبلغ كلفته أكثر من 4 ملايين درهم إماراتي.

يهدف البرنامج، الذي جاء تحت عنوان "المعلم صانع التغيير"، إلى زيادة تحفيز المعلمين، وتحسين مهارات التعليم، وتعزيز تعلم الطلاب، إضافة إلى إعادة بناء مهنة التدريس، وتحسين مستويات التعلم للطلاب في أوغندا، وفقاً لما جاء في صحيفة Gulf News.

هذا وقد أُطلِق البرنامج بالشراكة مع مؤسسة STIR) Schools and Teachers Innovating for Results). وفي معرض حديثه عن هذه المبادرة الجديدة، قال السيّد طارق القرق، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "دبي العطاء": "نؤمن في دبي العطاء بأن تشجيع المعلمين يقود إلى تحسين فعالية ممارسات التعليم مما يؤدي بدوره إلى مخرجات تعلم أفضل لدى الطلاب".

مُضيفاً: "كما أنّنا نهدف من خلال إطلاق برنامج 'المعلم صانع التغيير' إلى إعادة حافز التعليم السّامي في أوغندا من خلال بناء حركة واسعة النطاق بقيادة المعلمين لإحداث تغيير في النظام القائم. إن دعم معلمين مُحَفزين وماهرين ومُأثرين سيخلق من دون شك قادة مُتفانين ومؤثرين في المستقبل".

من جهتنا، نودّ أن نعرب عن شكرنا العميق وتقديرنا الكبير لمعلّمينا الأفاضل حول العالم بهذه المناسبة على جهودهم الجبّارة وسعيهم الدؤوب لبناء أجيال واعية ومثقفة!

Image Source: Shutterstock
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds