Skip Nav

خسوف جزئي للقمر في سماء الإمارات يوم الثلاثاء 16 يوليو 2019

الأخير لهذا العام: استعدوا لسهرة طويلة الأسبوع المقبل، فالإمارات على وشك أن تشهد خسوفاً جزئياً للقمر لن يتكرر قبل عامين

يجسد القمر بكافة أشكاله ومراحله صورة مثالية للجمال الكامل في أذهان الجميع بالتأكيد. ورغم اعتيادنا على مشاهدته بشكل متكرر خلال أمسياتنا، إلا أنه ما زال يثير مشاعرنا ويلهم حس الإبداع فينا أكثر فأكثر دون شك.

وبصرف النظر عن أنّ نوره تحديداً هو ما يمنحه كلّ هذا الكمّ من الروعة والجمال، لكن يبقى لظاهرة الخسوف سحر خاصّ من نوع آخر فعلياً، لا سيما وأنّها لا تتكرّر كثيراً في الحقيقة، مما أثار حماستنا البالغة حقّاً عندما سمعنا بشأن الخسوف الذي سيُرى قريباً في الإمارات العربية المتحدة.

حيث ستشهد الدولة يوم الثلاثاء المقبل، 16 يوليو الجاري، خسوفاً جزئيّاً للقمر، وسيستمر لمدة ساعتين و58 دقيقة تقريباً، مع انغماس ما يصل إلى 65% من قرص القمر في الظلام. لذا، فإن بقيت الأجواء صافية في دبي حتى الساعات الأخيرة من مساء ذلك اليوم، فسيكون بإمكانكم مشاهدة الخسوف كاملاً وبالعين المجردة فقط.

Black And White Space GIF - Find & Share on GIPHY

via GIPHY

يحدث الخسوف الجزئي علمياً عندما تتموضع الأرض بين الشمس والقمر، لكن دون أن تصطف الأجسام الثلاثة بشكل خط مستقيم. ويتسبب ذلك في تغطية جزء من سطح القمر بأحلك جزء من ظل الأرض.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة دبي للفلك، السيد حسن الحريري، بحسب صحيفة خليجي تايمز: "لظاهرة الخسوف هذه أهمية كبيرة، لأنها تحدث كل مرة في مكان مختلف، بأسلوب ومدة مختلفة. مما يمنحنا الفرصة لدراسة التفاصيل الدقيقة لنمط النظام الشمسي ودقة الكون".

هذا وسيُرى الخسوف أيضاً في أجزاء أخرى من العالم، بما في ذلك معظم أجزاء أوروبا، وآسيا، وأستراليا، وإفريقيا، وجنوب وشرق أمريكا الشمالية.

يُذكر أنّ الخسوف المرتقب هذا سيكون الأخير لعامنا الحالي، ولن يحدث أيّ خسوف آخر للقمر حتى منتصف عام 2021.

كما تجدر الإشارة إلى أنّه لا تترتب أية أضرار أو تأثيرات سلبية على مشاهدة الخسوف بالعين المجردة بشكل مباشر فعليّاً.

يبدو أننا على موعد مع سهرة شاعرية خاصة بكلّ معنى الكلمة حقّاً يوم الثلاثاء القادم!

Image Source: Pexels
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds