Skip Nav

جورج وأمل كلوني يساعدان الأطفال السوريين في لبنان

جورج وأمل كلوني سيساعدان 3,000 طفل سوريّ في لبنان بدخول المدرسة هذا العام


بالرغم من استقبال الثنائيّ الشهير، جورج وأمل كلوني، لطفليهما التوأم -أليكساندر وإيلّا- منذ فترة قصيرة، لم تقف رعاية الرضيعين عائقاً في طريق الأعمال الخيريّة والإنسانيّة التي يقومان بها عادةً على ما يبدو.

فبعد التقرير الذي نشرته هيئة الأمم المتحدة حول عجز 200,000 طفل سوري من أصل 500,000 يعيشون في لبنان عن الالتحاق بالمدارس وتلقّي التعليم حاليّاً، أعلن كلّ من جورج وأمل أنهّما سيقدّمان يد العون للتخفيف من حدّة الأزمة بمساعدة 3,000 طفل منهم بدخول المدرسة هذا العام.

وستتعاون "مؤسسة كلوني للعدالة" مع شركتي غوغل، وهيوليت باكارد "HP Inc" لمساعدة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، ووزارة التعليم اللبنانية في فتح 7 مراكز تُعرف بمدارس "الفترة الثانية" للاجئين السوريين، والتي تتضمن فصولاً إضافية خاصّة بهم لفترة ما بعد الظهر.

حيث قال الزوجان في تصريحٍ لهما: "يعتبر الآلاف من اللاجئين السوريين اليافعين اليوم عُرضة لخطر كبير محدق بهم؛ فقد يكونون أفراداً غير منتجين في المجتمع مستقبلاً، لكن يمكن للتعليم الرسميّ أن يساعد في تغيير ذلك الواقع بالتأكيد".

"سيغطّي التبرع بمبلغ 3.25$ مليون دولار أمريكي (أي 11.9 مليون درهم إماراتيّ) من مؤسسة كلوني للعدالة وشركتي غوغل وهيوليت باكارد تكاليف النقل، واللّوازم المدرسيّة، والحواسيب، والمحتوى العلمي، والمناهج الدراسيّة، وتدريب المعلمين"، وفقاً لما جاء في صحيفة Gulf News الإماراتيّة.

Image Source: Wikimedia
رجل القطط الحلبي
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds