Skip Nav

تقرير عن تجربة الغُرف المسكونة Mu Cluster الخاصة بالهالوين

قضاء الوقت في هذا الفندق المسكون بدبي أروع طريقة للاحتفال بعيد الهالوين، لكن إيّاكم واصطحاب الأطفال إلى هناك


باعتباره الفندق المجاور لحدائق "دبي باركس آند ريزورتس"، سيكون "لابيتا" على الأرجح خياركم الأوّل للمكوث مع العائلة، لكن لا ينصحكم المنتجع المستوحى من أجواء جُزر بولونيزيا هذا باصطحاب الأطفال معكم إليه نهائيّاً إن كنتم تودّون اختبار تجربة "Haunted Mu Cluster" فيه.

فابتداءً من الـ26 وحتى الـ31 من أكتوبر الجاري، ستتيح لكم هذه الوجهة تجربة النوم (بالكاد ستنامون طبعاً) داخل منزلٍ مثيرٍ للذعر. ورغم اختباري لتجارب مخيفة جدّاً في السابق ضمن حدائق الألعاب المختلفة حول العالم (كالمشي عبر ممرّات المنزل المسكون في منتزه Universal Studios، الذي تقوم فيه الشخصيّات المخيفة بالقفز أمامكم لبثّ الذعر في قلوبكم)، إلا أنّ المكوث لليلةٍ كاملةٍ بجانب الزومبي والهياكل العظميّة سينقلكم إلى مستوى آخر من الرعب كليّاً.



عند وصولنا إلى هناك، تجاوزنا زاوية تسجيل الدخول المعتادة في المكتب الرئيسيّ وتوجهنا إلى ركن خاص بمجموعة الغرف التي سنمكث فيها. كانت الأطراف البشريّة المقطوعة متدلّية خارج المبنى المُحاط بالقبور. أمّا في الداخل فقابلنا رجلين مُتنكّرين بزيّ هيكل عظميّ قاما بأخذ هوياتنا وطلبا منّا تسجيل أسمائنا بالدم في دفتر الضيوف. ثم سلّمانا بطاقات مفاتيح غُرفنا الملطّخة بالدم والمتصلة بسلسلة تحمل جمجمة صغيرة، وصعدنا بعدها إلى الطابق العلوي.

بدا كلّ شيء مرعباً بالفعل منذ تلك اللحظة، بدءاً من الشخصيّات التي تصدر أصوات مخيفة داخل المصعد، مروراً بالممرّات المظلمة للغاية ذات العناكب العملاقة، ووصولاً إلى ركن الجزّار الذي لنُقل أنّه لم يكن يعرض قطعاً من لحم الضأن نهائيّاً. كان صوت صراخ الأطفال في الممرات مُثيراً للرهبة بما يكفي، إلا أنّ إحدى الشخصيّات ركضت خلفنا فجأة لالتقاط صورة لنا ونحن في حالةٍ من الصدمة، مما جعلنا ننظر إلى الوراء باستمرار. لقد كان ذلك تطبيقاً عمليّاً للكوابيس على أرض الواقع.





عندما وصلنا إلى غرفتنا كانت المرايا ملطخة بآثار أيدٍ دمويّة، إضافةً إلى الرسائل التي ذكّرتنا بأفلام الرعب الكلاسيكية المفضلة لدينا مثل "A Nightmare on Elm Street"، ناهيكم عن أصوات الأغاني الطفوليّة المشوّهة التي كانت تأتي من شاشة التلفاز الموجودة خارج غرفتنا.

بالنسبة لعشّاق أجواء الرعب مثلي، كان الجهد الذي يبذله الموظّفون هناك ليحظى الضيوف بوقت ممتع ويشعروا وكأنهم يعيشون تجربةً حقيقيّة بالفعل واضحاً للعيان ومُثيراً للإعجاب حقّاً. فقد وجدنا على الطاولات الجانبيّة للسرير مطربانات بداخلها أدمغة بشريّة تبيّن لنا أنّها حلوى لذيذة قابلة للأكل. كما كانت الستائر ملطّخة بالدم وحتى أنّهم غيّروا أغلفة منتجات الاستحمام العاديّة لتتلاءم مع طابع الهالوين بلونيه الأسود والأحمر.

لا تظنّوا أنّ الرعب سينتهي بمجرّد دخولكم إلى الغرفة، فهناك مفاجآت أخرى بانتظاركم دائماً، كأن تسمعوا تأوهاتٍ وضرباً على بابكم مثلاً أو أن تنظروا إلى الأسفل لتجدوا كلمة 'ساعدوني' مكتوبة بالدم عندما تستخدمون المرحاض. وإن كنتم تعتقدون بأنّ تلك الأصوات الغريبة ستتوقّف عندما تخلدون إلى النوم، فأنتم مخطئين بالطبع. فرغم أنّها لم تيقظني كليّاً، لكن كل مرّةٍ صحوت فيها خلال الليل كانت الأصوات تُذكِّرني بأنّني ما زلت في الفندق المرعب هذا.

إن كنتم بحاجة إلى أيّ مساعدة من موظفي الفندق يُمكنكم طلب الرقم 666# واضغطوا على الرقم 0# للخروج من المكان في أيّ وقت. خلال إقامتنا هناك لجأ شخصٌ لهذا الخيار فعلاً، لذا فهذه الوجهة ليست لضِعاف القلوب حتماً.

تبدأ الأسعار من 825 درهماً إماراتيّاً لغرفة ديلوكس واحدة تشمل وجبة إفطار دمويّة داخل الغرفة.



Image Source: Lapita Hotel
دبي سفاري تفتح أبوابها لاستقبال الزوار من جديد في 5 أكتوبر
مهرجان دبي للمفروشات ينطلق من جديد في 24 سبتمبر 2020
3 منتجعات شاطئية رائعة ومعقولة التكلفة في دبي
نشاطات ترفيهية رائعة لعطلة نهاية أسبوع مميزة 2020
نشاطات ترفيهية يمكنكم القيام بها في الهواء الطلق في دبي
وجهات ترفيهة مميزة للاستمتاع بإجازة استثنائية ورخيصة في دبي
تحدي محارب الصحراء في دبي يفتح باب التسجيل لراغبين بالمشاركة
أكبر لوحة فنية قماشية في العالم تباع في مزاد علني بدبي قريبا
وجهات ترفيهية مذهلة ستفتح أبوابها في الإمارات قبل نهاية 2020
ماركت الواجهة البحرية تطلق مسابقة الجداريات والفنون 2020
حكومة دبي تحدد إجراءات عودة مقيميها إلى الإمارة أغسطس 2020
أروع الأنشطة الترفيهية في الإمارات خلال عطلة نهاية الأسبوع
Latest حب