Skip Nav

تصاريح الحج للمسلمين في الإمارات العربيّة المتّحدة

لن يتمكّن المسلمون المغتربون في الإمارات من أداء فريضة الحج لهذا العام، والسبب؟


سيبدأ موسم الحج لهذا العام في الـ30 من شهر أغسطس المقبل، لكن ونظراً للقرار الذي صدر حديثاً، لن يتمكّن المُسلمون غير الإماراتيّون من المشاركة في مناسك هذا العام، ولا حتى الأعوام المُقبلة أيضاً.

فوفقاً لصحيفة "Khaleej Times" الإماراتيّة، أعلنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في الإمارات بأنّها لن تمنح تصاريحاً تسمح للمسلمين غير الإماراتيين بالمشاركة في مناسك الحج السنوية بعد الآن.

يُذكر بأنّ عدد المُتقدّمين بطلبات الحج قد بلغ 40 ألف شخص هذا العام، ليفوق بذلك أضعاف النسبة المخصّصة لدولة الإمارات والمحدّدة بـ6,228 حاج. بينما أفادت صحيفة "The National" الإماراتيّة في تقريرٍ لها قائلةً: "جاء القرار بناءً على تعليمات وزارة الحج في المملكة العربية السعودية، وتنفيذاً لبنود اتفاقية ترتيبات الحج بين الوزارة ووفد شؤون الحج في الإمارات، حسب تصريح هيئة الأوقاف".

وعلى الرغم من أنّه لا زال بإمكان الوافدين إلى الإمارات التقديم للحصول على تصاريح حجٍ في بلدانهم الأصلية، إلّا أنّ الموعد النهائي لاستقبال الطلبات قد انتهى في عددٍ من الدول حول العالم، حيث أُغلق باب التسجيل في الإمارات العربية المتحدة مثلاً يوم الـ13 من الشهر الجاري.

سيجري العمل وفقاً لتلك الإجراءات خلال موسم الحج لهذا العام، والذي يمتد حتّى الـ4 من سبتمبر، ليتبعها عام 2018 بالإجراءات ذاتها. فيما لم يتم التطرّق لقوانين السنوات القادمة حتى الآن.

ويرجع السبب الرئيسي في الحد من تلك التصاريح إلى الحفاظ على سلامة الحجّاج قبل كل شيء؛ فوفقاً لصحيفة Arab News، أمرت المملكة العربية السعودية "بخفض حصّة الحجاج الأجانب بنسبة 20%، وخفض حصّة الحجاج المحليين بنسبة 50%" لتفادي وقوع أيّة إصابات وتجنّب تكرار حوادث تدافع الحجيج التي تسبّبت بمقتل المئات خلال موسم الحج عام 2015.

هذا ويُرجّح أن ترتفع تلك النسب على مدى السنوات القليلة المقبلة، لكن ستشهد مكّة المكرمة حاليّاً عدداً أقل بكثير من الحجّاج نظراً لانشغالها في تجديد المسجد الحرام وافتتاح فنادق جديدة لاستيعاب الأعداد الضخمة من ضيوف الرحمن.

Image Source: Wikipedia
اتصالات توفر باقة الحج الجديدة بزيادة عشرة أضعاف للبيانات
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds