Skip Nav

تحدّي الترجمة في الإمارات

أحدث مبادرات الشيخ محمد بن راشد تهدف إلى ترجمة 11 مليون كلمة في عامٍ واحد


تزامناً مع بدء الطلّاب في الإمارات العربية المتحدة عامهم الدراسي الجديد 2017-2018، أعلن سمو الشيخ محمد بن راشد عن إطلاق مبادرة جديدة تهدف إلى رفع مستوى التعليم في مجاليّ الرياضيات والعلوم على امتداد العالم العربي.

فتحت شعار "تحدّي الترجمة"، يهدف المشروع الأول من نوعه هذا إلى ترجمة 5000 مقطع فيديو تعليمي (ما مجموعه 11 مليون كلمة) إلى اللغة العربية خلال 365 يوماً.

يقول الموقع الرسميّ للمشروع: "نسعى إلى تحفيز جيلٍ عربيٍّ جديدٍ يمتلك شغف التعلم والرغبة في نقل واقع العلم في وطنه".

ثمّ يتابع: "في خطوةٍ جديدةٍ لإعداد جيل المعرفة العربي ورفع مستوى التحصيل العلمي في مجالي العلوم والرياضيات تحديداً، لكونهما أهم روافد التطور الحضاري، نسعى في 'مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية' إلى خلق تحدٍّ جديدٍ، هو تحدي إنتاج 5000 فيديو و11 مليون كلمة في العلوم والرياضيات وفق أفضل المستويات العالمية، من خلال إيصال هذه العلوم عبر أحدث الطرق وأسهلها إلى الطالب العربي من صفوف رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر، وتوفيرها إلكترونياً بشكلٍ مجاني لكافة طلاب الوطن العربي".

‏بدأ اليوم مليون طالب في الإمارات عامهم الدراسي .. شاركتهم أول يوم .. وشاركوني طاقة وحافز لعطاء أكبر وبذل أكبر من أجل مستقبلهم. بداية العام الدراسي هو بداية حياة مجتمعية جديدة نشطة .. حياة يقودها المعلمون .. ويصنعها الطلاب .. وتعطي طاقة إيجابية لكل المجتمع. ‏أقول لطلابنا أنتم أملنا ومستقبلنا، وللمعلمين أقول أنتم صناع الأمل والمستقبل، ولجميع التربوين: شكرًا لكم وكل عام والإمارات في أعلى مراتب العلم Today a million students in the UAE went back to school; they are our hope and future, and their teachers are our valued hope makers.

A post shared by Mohammed bin Rashid Al Maktoum (@hhshkmohd) on

هذا وقد أُعلن عن فتح باب الاشتراك بالتحدّي أمام عامّة الناس دون استثناء، حيث تدعو "مبادرة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" الخبراء والهواة المهتمّين إلى المساهمة في مشروع الترجمة ذاك.

يقول نص الدعوة للمشروع: "نرحب بالشراكة مع كل من يؤمن بفكرة هذا التحدي ويتمتع بمهارات الترجمة، أو التعليق الصوتي، أو إنتاج نصوص الفيديوهات، أو الرسومات (الجرافيكس) أو استخدام المنصات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي، أو من يمتلك خبرة متخصصة في العلوم والرياضيات، ونتطلع إلى تكوين فريقٍ من العرب الطامحين إلى المساهمة في خلق مستقبلٍ علمي أفضل لطلاب منطقتهم العربية، وإلى تقريب العالم العربي خطوة إضافية من تحقيق استئناف حضارتنا".

فهل لديكم ما يلزم للمشاركة والمساعدة في مشروع جديرٍ بالاهتمام قد يغيّر واقع التعليم في العالم العربي حقّاً؟ إذاً، يمكنكم التسجيل والاطلاع على مزيدٍ من المعلومات هنا.

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds