Skip Nav

امرأة سعودية تحطّم رقماً قياسياً جديداً في دبي

طبيبة أسنان سعوديّة تُحرز رقماً قياسيَّاً عالميّاً جديداً في دبي


تشتهر دبي عموماً بتحطيمها لعددٍ كبيرٍ من الأرقام القياسيّة العالميّة القديمة، والتي كان من بينها بناء أعلى بُرجٍ في العالم. غير أن الإنجاز الجديد الذي أضافته إلى قائمتها نهاية الأسبوع الفائت لا يمت بصلة إطلاقاً للأبنية الهندسية الفريدة أو ناطحات السحاب العملاقة، حيث تصدّرت واجهته واحدةٌ من أبرز الفتيات العربيات المُلهمات.

فقد استطاعت طبيبة الأسنان وناشطة العمل الإنساني السعودية، د. مريم صالح بن لادن، يوم الجمعة الماضي الموافق لـ10 مارس 2017 أن تُثبت نفسها مجدّداً كسبّاحة مُحترفةٍ ذات باعٍ طويلٍ في هذا المجال بعد أن سبحت مسافة 24 كم عبر خور دبي وقناة دبي المائيّة، لتكون بذلك أوّل شخص يتمكَّن من قطع كل تلك المسافة على الإطلاق.

يجدر بالذكر أنها لم تكن المرّة الأولى التي تقوم فيها د. مريم بخوض تحدِّيات كهذه وتحطيم أرقامٍ قياسيّة جديدة، حيث شاركت عام 2015 في تحدّي هيلسبونت للمياه المفتوحة في تركيّا، لتصبح على أساسه أوّل امرأة سعوديّة تُكمل السباق الذي يربط بين القارتين معاً. وفي العام الذي تلاه، تمكّنت طبيبة الأسنان هذه من السباحة على امتداد نهر التايمز في لندن، لتتصدّر بذلك القوائم العالمية مرة أخرى كأول امرأة تحقق هذا الإنجاز في العالم.

بدأت بن لادن السباحة في تمام الساعة 5:00 صباحاً من يوم الجمعة، لتقطع تلك المسافة خلال مدةٍ بلغت تسع ساعات و10 دقائق. وحال وصولها إلى خطّ النهاية، عبّرت د. مريم عن امتنانها الكبير للدعم الذي تلقّته من الجميع قائلة: "أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وليّ عهد دبي ورئيس مجلس دبي الرياضي، على رعايته الكريمة لهذا الحدث، وأثمِّن عالياً جهود أعضاء الفريق الذين بذلوا أقصى ما بوسعهم طوال الشهر الماضي لإنجاح هذه المهمة. كما أشكر أيضاً كل من جاء إلى هنا لدعمي وتشجيعي على المتابعة والاستمرار خلال النهار".

هذا ولم تردنا بعد أيّة تفاصيل جديدة عن المكان التالي الذي ستقصده د. مريم لخوض تحدِّيها المقبل، لكن وحتى ذلك الحين، يمكنكم التعرُّف على مُبادراتها الإنسانية المُتميِّزة والتبرع لتلك النشاطات هنا.

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds