Skip Nav

اليوم العالمي للغة العربية 2017

مبادرة متميّزة ستساعد الأجانب المقيمين في الإمارات على تعلّم اللّغة العربيّة بكافّة مهاراتها



بالتزامن مع اليوم العالميّ للّغة العربيّة الذي حدّدته الأمم المتحدة في 18 ديسمبر من كل عام، أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم مبادرتها السنويّة الخامسة "بالعربي" التي تهدف إلى تشجيع النّاس على تعلّم واستخدام اللّغة العربيّة سواءً على أرض الواقع أو عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ.

حيث سيقدّم البرنامج ورشات عمل مجّانية لتعليم اللّغة العربيّة للمغتربين الأجانب، غير أنّ تلك ليست سوى واحدة من المبادرات العديدة التي سيجري العمل عليها حتى نهاية العام.

فإضافة إلى ورشات العمل، ستنظّم المبادرة أيضاً حلقات نقاش حول عددٍ من المواضيع التي سيتم طرحها على تويتر، إلى جانب أندية القراءة التي سيُطلقونها في المدارس المنتشرة على امتداد رقعة الدولة.

علاوةً على ذلك، سيتم إنشاء 10 منصّات تفاعليّة في المراكز التجاريّة خلال الفترة الممتدة بين 14 و18 ديسمبر الجاري بغية إتاحة الفرصة أمام الزوّار للمشاركة بعددٍ من الأنشطة المختلفة، فضلاً عن حثّهم على نشر صورهم وفيديوهاتهم على الإنترنت تحت هاشتاغ bil_arabi# أو #بالعربي.

بهذه المناسبة تحدّث السيّد جمال بن حويرب، المدير التنفيذيّ لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، قائلاً: "تؤكّد المبادرة على شغف الشباب باللّغة العربيّة، لكنّهم لا يرونها لغةً للتعليم أو التواصل مع الزملاء خلال العمل. لذا نعمل هنا على تغيير نظرتهم تلك عبر فتح الأبواب لهم كي يُظهِروا دعمهم من خلال الحفاظ على اللّغة ضمن منشورات ومحادثات شبكات التواصل الاجتماعيّ".

مُضيفاً بالقول: "كما تعكس المبادرة التزام دولة الإمارات العربيّة المتّحدة بصون اللّغة العربيّة. فهي تتضمّن مجموعة من البرامج والمشاريع الإبداعيّة التي تسعى لتحقيق هدف واحد: وهو حماية اللّغة العربيّة والحفاظ عليها، وتعزيز مكانتها بين لغات العالم. ومنذ انطلاقتها، حظيت مبادرة 'بالعربي' بتفاعلٍ كبيرٍ في جميع قطاعات وشرائح المجتمع الإماراتيّ، ودول العالم المختلفة أيضاً، وأصبحت لديها شعبيّة متزايدة، مُستقطبةً عدداً أكبر من المشاركين بأنشطتها في كلّ مرّة".

اطّلعوا على المزيد حول المبادرة هنا، واستعدّوا لصقل مهاراتكم اللّغويّة من جديد!

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds