Skip Nav

اللوفر أبوظبي يستعرض عملاً فنياً عبارة عن سحابة من العطور

اللوفر أبوظبي يستعرض لزواره سحابة من نوع جديد، ورحلة حسية سحرية زاخرة بالعطور تنتظركم هناك الآن على ما يبدو

عندما نفكر بزيارة متحف ما، فأوّل ما يخطر ببالنا فعلياً هو مشاهدة لوحات فنية فريدة من إبداع أشهر الرسامين على مر العصور وقطعاً أثرية تروي قصصاً وحكايات عن الأزمان الغابرة، لكن يبدو أنّ التجربة لا تقتصر على ذلك نهائياً في متحف اللوفر أبوظبي.

إذ مع انطلاق معرض "10 آلاف عام من الرفاهية" يوم الأربعاء المقبل هذا، 30 أكتوبر 2019، يستعد المتحف لاستقبال قطعة فنية جديدة وفريدة من نوعها كليّاً.

حيث سيستعرض اللوفر أبوظبي بين مكنوناته الثمينة عملاً فنياً تركيبياً على هيئة مكعب زجاجي لا يحتوي سوى على درج حلزوني يأخذكم إلى فتحة صغيرة، تتدلى منها غيمة ضبابية فوق الأرض.

فقد تعاون اللوفر أبوظبي مع علامة كارتييه للأزياء لإبداع عمل فني يركز على حاسة الشم ويصطحب زوار المتحف في رحلة حسيّة سحرية وسط سحابة معطّرة. هذا ويأتي العمل الذي يحمل اسم "سحابة عطر" نتيجة تظافر جهود خبيرة العطور لدى دار كارتييه "ماتيلد لوران"، وشركة "ترانس سولار كيلما" للهندسة، و"جولييت سينجر" رئيسة أمناء المتحف في قسم الفن المعاصر.

لذا، بمجرد صعودكم للدرج الموجود داخل المكعب الزجاجي الشفاف المحاط بالمياه والواقع تحت قبة المتحف المذهلة هذا، ستشعرون بتغير درجات الحرارة أكثر فأكثر كلما اتجهتم بخطواتكم نحو الأعلى، إلى أن تصلوا إلى سحابة العطر التي تطفو فوق رؤوسكم، حيث ستنعمون بروائح العطر الأخّاذة بينما تتأملون أمواج بحر العرب.

تجدر الإشارة إلى أنّ "سحابة عطر" هي العمل الفني التركيبي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وهي تجمع بين إبداع الهندسة المعمارية في خلق تأثيرات معيّنة وملامسة الحواس وتكنولوجيا المناخ.

نلقاكم في متحف اللوفر أبوظبي يوم الأربعاء إذاً!

Image Source: Louvre Abu Dhabi
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds