Skip Nav

الحائر العربي Confused Arab صالون الغد

مشروع 'صالون الغد' يعرض رؤية مستقبلية رائعة لماضي الثقافة العربيّة

طرح أحد المشاريع الفنيّة المُشاركة بمعرض سكة الفني في دبي سؤالاً مؤثّراً جدّاً يقول: "ما هو الشيء الذي ستأخذه معك في رحلتك إلى المستقبل؟"

حمل المشروع الذي يشغل حجرتين في أحد مباني حي البستكية التاريخي هذا اسم 'صالون الغد'، وهو أحدث إبداعات فريق 'العربي الحائر' The Confused Arab.

يُظهر المشروع صالون تجميل قديم وحمّاماً عربياً تقليدياً، ويضعهما في إطار مُستقبلي عبر تخيُّلهما على كوكبٍ جديدٍ مُكتشف حديثاً. حيث يعرض الصالون مجموعة من الأدوات، والصور، والأعمال الفنيّة العتيقة، كما يُمكن للزوار مشاهدة فيلمٍ قصيرٍ مدّته دقيقتين على شاشة العرض في غرفة حمّام الغد.

يبحث الفيلم في موضوع الهويّة العربيّة من خلال استكشاف اللغة، ونمط الحياة، وشعوب الشتات، كما يحاول تصوّر مستقبل الحنين للثقافة العربيّة الأصيلة.
هذا وأكّد صاحب فكرة المشروع سفيان سي مرابط على أهميّة الحمّام العربي، قائلاً: "كانت الحمّامات الشعبيّة جزءاً لا يتجزّأ من المُدن العربيّة، وكونها حمّامات عامّة تتطلب قدراً أعلى من الخصوصيّة، فقد عشقها المُستشرقون وانتقدها المُتشدِّدون، مما يجعلها المكان المثالي لتخيّل مستقبل الحنين إلى الماضي في المنطقة".

تعاون على تصميم مشروع 'صالون الغد' أربعة فنّانين عرب قام كلٌّ منهم بإضافة شيء مميّز على المعرض. حيث رسم الفنّان اللبناني علي شعبان تصميم 'صالون الغد' على كوكب آخر في المستقبل، بينما استخدمت الفنّانة الجزائريّة الفرنسيّة أمل بن عودية صور عائليّة تُساعدنا على انتقاء ذكرياتنا واسترجاع الماضي، أمّا الفنّانة الجزائريّة البلغارية مريم ميغ فقد أدخلت لمسة عصرية على فنّ الزليج التقليدي (أو فنّ سيراميك الموري في دول شمال إفريقيا)، بينما قام الفنّان الجزائري وليد بوشوشة بإضفاء طابعٍ مستقبليٍّ مذهلٍ على فنّ الخط العربي.


سيبقى 'صالون الغد' مُشرِّعاً أبوابه للعامّة في معرض سكة الفنّي حتّى يوم الثلاثاء المقبل الموافق ليوم الـ21 من مارس الجاري.

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds