Skip Nav

الجامعة الأمريكية في الشارقة

جامعة متميّزة في الإمارات تحتلّ مركزاً متقدّماً بين أفضل مؤسّسات التعليم العالي على مستوى المنطقة حاليّاً


في الوقت الذي ما زالت فيه بعض الجامعات بالإمارات العربية المتحدة تسعى جاهدةً لاجتذاب طلاب دوليين والتنافس أكاديميّاً مع أفضل الجامعات العالميّة، بدأت "الجامعة الأمريكية في الشارقة" تكتسب سمعةً كبيرةً كإحدى أفضل مؤسّسات التعليم العالي في المنطقة.

فبينما تندرج "جامعة خليفة" اليوم في نطاق المراتب الممتدّة من 301 إلى 350 ضمن "مسح التايمز للتعليم العالي" وتحتل مركزاً هامّاً على غرار الجامعات الأمريكية الكُبرى والشهيرة مثل جامعة "جورج ماسون" وجامعة "ساوث كارولينا"، تتصدّر "الجامعة الأمريكية في الشارقة" مرتبة لا تقلّ كثيراً عن ذاك الحدّ لتكون بين مجموعة الـ601 إلى 800. وتعتبر حاليّاً الجامعة الـ14 ضمن قائمة أفضل الجامعات في العالم العربي.

إلا أنّ أبرز ما يميّز هذه الجامعة حقيقةً ليس التصنيفات والمراكز على الإطلاق، فوفقاً لما قالته العميدة التي تمّ تعيينها حديثاً، يمتلك طلّاب الجامعة اليوم كلّ ما يؤهلهم للتنافس على المستوى العالميّ وهم على استعداد لذلك، بصرف النظر عن التصنيفات.

حيث تحدّثت الأستاذة سوزان كارامانيان، التي كانت تشغل سابقاً منصب العميد المساعد للدراسات الدوليّة والقانونيّة المقارنة في جامعة جورج واشنطن، خلال حوار لها مع صحيفة The National الإماراتيّة عن العدد المتزايد للطلّاب، وأبدت إعجابها بالطلبة وبأعضاء هيئة التدريس على حدٍّ سواءٍ، فقالت: "لدينا كادر أكاديمي بارز، وطلّاب رفيعو المستوى".

مُضيفةً: "يجب أن تمثّل التصنيفات دافعاً لنا، ونحن نودّ الارتقاء بمرتبتنا طبعاً، لكنّنا نعتقد بأن المستوى الرفيع للطلبة يستحق مركزاً عاليّاً. أستطيع جمع طلابنا الأكثر تفوّقاً ومقارنتهم مع أبرز الطلاب في أيّ جامعة بالولايات المتحدة. لدينا طلّاب مذهلون يتمتّعون بحب المعرفة، والإبداع، ومهارات حل المشاكل".

وبينما تواصل "الجامعة الأمريكية في الشارقة" تقدّمها في قوائم التصنيفات وجذب الانتباه إليها عالميّاً، ترى الأستاذة كارامانيان أنّ الطلاب الإماراتيين سيلعبون دوراً مستقبليّاً هامّاً بالجامعة. حيث كتبت صحيفة The National: "خلال وقتٍ سابقٍ من هذا العام، قال سموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أنّ الدولة ستحتاج إلى المزيد من العلماء والمهندسين في الوقت الذي تتحضّر فيه لمرحلة ما بعد النفط"، ثمّ أردفت الصحيفة بالقول: "بالنسبة للأستاذة كارامانيان، تحتلّ الجامعة الأميركية موقعاً جيّداً يؤهّلها للمساعدة بهذه النقلة وتثقيف جيل الشباب الإماراتي".

إذ تقول كارامانيان: "يُمكن أن تلعب الجامعة دوراً محوريّاً، أوّلاً من حيث الخبرة. وثانيّاً، بتثقيف أولئك الذين يحتاجون لإعداد أنفسهم في مجالات جديدة، وثالثاً، من ناحية التوجّهات وتحديد معالم التقنيّات الجديدة التي من المُمكن أن تتحقّق فعليّاً على أرض الواقع".

إذا كانت توقعات كارامانيان تعني شيئاً، وخلفيتها الكبيرة في ميدان التعليم تشير إلى ذلك فعلاً، فستصبح هذه الجامعة لاعباً قويّاً ومؤثراً على أرض الواقع في الإمارات العربية المتحدة، وربما المنطقة بأكملها.

Image Source: Shutterstock
دبي سفاري تفتح أبوابها لاستقبال الزوار من جديد في 5 أكتوبر
مهرجان دبي للمفروشات ينطلق من جديد في 24 سبتمبر 2020
نشاطات ترفيهية رائعة لعطلة نهاية أسبوع مميزة 2020
نشاطات ترفيهية يمكنكم القيام بها في الهواء الطلق في دبي
وجهات ترفيهة مميزة للاستمتاع بإجازة استثنائية ورخيصة في دبي
تحدي محارب الصحراء في دبي يفتح باب التسجيل لراغبين بالمشاركة
أكبر لوحة فنية قماشية في العالم تباع في مزاد علني بدبي قريبا
وجهات ترفيهية مذهلة ستفتح أبوابها في الإمارات قبل نهاية 2020
ماركت الواجهة البحرية تطلق مسابقة الجداريات والفنون 2020
حكومة دبي تحدد إجراءات عودة مقيميها إلى الإمارة أغسطس 2020
أروع الأنشطة الترفيهية في الإمارات خلال عطلة نهاية الأسبوع
أروع عروض الإقامة الصيفية في دبي
Latest حب