Skip Nav

الإمارات تتبرّع بمبالغ ضخمة للقضاء على مرض شلل الأطفال

ولي عهد أبوظبي يتبرّع بمبلغ مادّي ضخم لصالح مؤسّسة بيل غيتس الخيريّة


على الرغم من تحوّل مرض شلل الأطفال ليُصبح أكثر ندرة عاماً بعد آخر، حيث تم الإبلاغ عن خمس حالات فقط منذ بداية العام الجاري وحتى الآن، غير أنّ المرض شديد العدوى الذي يصيب الأطفال بشكل أساسيّ، لا زال موجوداً في كافّة أنحاء العالم.

لذا تسعى "مبادرة بيل وميليندا غيتس لاستئصال شلل الأطفال العالمي" إلى رفع مستوى الوعي حول هذا المرض، وتمويل الأبحاث، والعمل على اجتثاث العامل المُسبّب للشلل من كوكب الأرض نهائيّاً. وقد دخلت الإمارات اليوم في ذلك الميدان لدعم الجهود العالميّة المبذولة تلك.

ففي مؤتمرٍ عقدته منظّمة "الروتاري الدولي" يوم الاثنين، تم التعهد بتقديم ما يقارب الـ1.2$ مليار دولار إلى المؤسسة، بينما تكفّلت الإمارات العربية المتحدة وحدها بـ30$ مليون دولار من إجمالي المبلغ.

حيث قدم ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تبرعاً شخصياً لتلك الجمعية بقيمة 30$ مليون دولار، ونشرت مؤسسة غيتس تغريدة عبر حسابها الرسميّ فوراً لتعبّر عن مدى عن تقديرها وامتنانها لسمو الشيخ ودولة الإمارات عموماً.

(إننا في غاية السعادة والحماس حقاً لتكفّل الإمارات العربية المتحدة بمبلغ 30$ مليون دولار لمبادرة القضاء على شلل الأطفال. لقد أصبحنا اليوم أقرب إلى القضاء على هذا المرض من أي وقت مضى)

هذا وقال كريس الياس، رئيس برنامج التنمية العالمية في مؤسسة بيل وميليندا غيتس، ورئيس مجلس الرقابة على شلل الأطفال: "أصبحنا اليوم، بفضل الجهود الهائلة التي بذلتها منظمة الروتاريون بالتعاون مع الحكومات، والأخصائيين الصحيين، والشركاء، والمانحين – بمن فيهم أولئك الذين اجتمعوا في مؤتمر روتاري الذي عُقد في أتلانتا – أقرب إلى تحقيق إنجازنا التاريخيّ الكبير أكثر من أي وقت مضى"، وأضاف: "ستساعد الإلتزامات المالية الجديدة هذه على ضمان إتمام المهمة في أسرع وقت ممكن".

كما علق سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، على التبرع الذي جرى يوم الاثنين قائلاً: "تعتز الإمارات بكونها دولة رائدة في الجهود المبذولة لإنهاء شلل الأطفال، وتتطلع قدماً إلى مستقبل ينعم فيه كل طفل وكل بلد حول العالم بالمكاسب الاقتصادية والصحية الكاملة لاستئصال شلل الأطفال".

يأتي تبرّع الإمارات للقضية الهامّة تلك نتيجة لرغبتها الجادّة في إيجاد حلّ نهائيّ لها دون شك! وبذلك شهدت مبادرة "عام الخير" عطاءً إنسانيّاً جديداً، لكن على صعيد عالميّ هذه المرة.

Image Source: Wikimedia
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds