Skip Nav
ما هي فائدتكم في الحياة حسب برجكم الفلكيّ
الحياة المتوازنة
تعرّفوا على طبيعتكم شخصيّتكم وأهدافكم في الحياة، وفقاً لبرجكم الفلكيّ
الأمراء البريطانيون
إليكم اللّحظة المميّزة من حفل زفاف الأمير هاري وميغان ماركل التي سيثمّنانها إلى الأبد دون شكّ
لهذا السبب ترتدي النساء الحجاب-مقالة شخصية
المسلمات
هذا ما أتمنّى من النّاس فهمه حول خياري بارتداء الحجاب
قط يهرب من الحجز للعب مع صديقه الجرو فقط
صغار الحيوانات
هذا ما يبدو عليه الحال عندما لا يريد القطّ شيئاً من الحياة سوى اللّعب مع صديقه الجرو
جينا ديوان تتقدم بطلب طلاق من تشانينج تاتوم
ثنائي مشاهير
جينا ديوان تظهر برفقة رجل وسيم بعد أن طلبت الطلاق رسميّاً من تشانينج تاتوم

الإمارات العربيّة المتّحدة تتبرّع لمستشفيات قطاع غزّة

الإمارات العربيّة المتّحدة تتبرّع للتوّ بمليوني دولار أمريكيّ إلى الأمم المتّحدة لدعم هذه القضيّة الهامّة والحسّاسة


لطالما عوّدتنا الإمارات العربيّة المتّحدة على التقدّم دائماً لمساعدة بلدان العالم الأُخرى خلال الأزمات.

فخلال الأشهر القليلة الماضية وحدها، قدّمت الدولة المساعدات لضحايا الأعاصير في الولايات المتحدة، إضافة إلى لاجئي الروهينجا في بنغلاديش، وأطفال اليمن الذين يعانون من ويلات الحرب.

أمّا الآن، فتعهدت الإمارات بتقديم مبلغ 2$ مليون دولار أمريكي لدعم برنامج الأمم المتّحدة الخاصّ بتوفير الوقود لتزويد مستشفيات قطاع غزة بالكهرباء.

جاء هذا التحرّك بتوجيهات مباشرة من صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة.

يُذكر أنّه في الأسابيع الأخيرة، تمّ تخفيض إمدادات الكهرباء إلى المستشفيات الواقعة ضمن قطاع غزة عموماً، لذا ستساعد الإمارات بإعادة تزويدها بالطاقة الكهربائيّة التي تُعدّ جزءاً أساسيّة من عمليّة علاج المرضى هناك بالتأكيد.

ووفقاً لما جاء في وكالة أنباء الإمارات "وام"، "أكد سموّ الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان دعم الإمارات لجهود الأمم المتحدة لعمليّة السلام في الشرق الأوسط وتعزيز شراكاتها مع المؤسّسات الدوليّة المعنيّة في التنمية الشاملة والمستدامة لمختلف الدول والشعوب".

هذا وتأتي تلك الخطوة في وقتٍ هامٍّ للغاية حقّاً. فقبل بضعة أشهر هدّد الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب بوقف التمويل والدعم لفلسطين وشعبها.

حيث قال ترامب في تغريدة شاركها عبر حسابه الرسميّ على تويتر: "ليست باكستان وحدها التي ندفع لها مليارات الدولارات مقابل لا شيء، بل توجد العديد من البلدان الأُخرى أيضاً. فعلى سبيل المثال، ندفع مئات الملايين من الدولارات للفلسطينيّين سنويّاً ومع ذلك لم نحظى بأيّ تقدير أو احترام من طرفهم. وهم لا يريدون حتى التفاوض على اتفاقيّة طال تأخيرها...".

وأضاف: "... طال تأخير اتفاقيّة السلام مع إسرائيل. لقد جنّبنا مدينة القدس 'الجزء الأصعب' من جدول أعمال المفاوضات، لكن عندما لا يرغب الفلسطيّنيون بالمشاركة في مفاوضات السلام، فلماذا ندفع مبالغ ضخمة لهم في المستقبل؟".

تجدر الإشارة إلى أنّه يتم تمويل منظّمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللّاجئين الفلسطينيّين من مساهمات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وما زالت الولايات المتحدة الأمريكيّة تتبرّع لها بمبالغ ماليّة ضخمة أكثر من أيّ بلد آخر حتّى اللّحظة.

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds