Skip Nav

إلهان عمر على غلاف مجلة التايم

امرأة مسلمة تتصدّر غلاف مجلّة "التايم" الأمريكيّة لأوّل مرّة في تاريخها


أثارت مجلّة الـ"تايم" TIME الأمريكيّة مؤخراً حماسة الجماهير حول العالم عندما أطلقت صوراً فريدة ومميّزة للغاية من عدد 18 سبتمبر؛ فقد اتخذت المجلّة خطوة هامّة جدّاً بالنسبة للنساء عموماً، وللسيّدات المُسلمات على وجه التحديد.

فلن يكون عددها هذا، الذي يحمل شعار "الأوائل"، مجرّد نسخة مطبوعة عاديّة إطلاقاً، بل سيتضمّن 12 غلافاً تتصدّرهم 12 امرأة مختلفة، أنجزت كلٌّ منهنّ عملاً هامّاً للمرّة الأولى في مجالها.

حيث ذكر الموقع الرسمي للمشروع في مقدّمته: "يهدف مشروع 'الأوائل' لإلهام كلّ فتاة وامرأة عبر الحديث عن سيّدات وصلن إلى أعلى مستويات النجاح ليُرين الأخريات أنّ التسلّق آمنٌ نحو القمّة، ويشجّعهنّ على اتخاذ تلك الخطوة، فالمشهد من المكان الذي وصلن إليه مذهلٌ فعلاً".

هذا وسيكون من ضمن النساء اللامعات اللواتي سيظهرن على أبرز صفحات النسخة – الرقميةّ والمطبوعة منها – سيلينا غوميز، وهيلاري كلينتون، وسيرينا ويليامز. لكن لعلّ السيّدة الأكثر تميّزاً بينهنّ هي إلهان عمر؛ أول امرأة صوماليّة أمريكيّة مسلمة يتم انتخابها في المجلس التشريعي الأمريكي.

حيث كتبت إلهان: "كانت الحياة جميلة للغاية في الصومال قبل الحرب الأهلية. عندما اشتعلت الحرب، كان عمري 8 سنوات؛ أي في المرحلة التي نرى بها العالم بطريقةٍ مختلفةٍ تماماً. هربنا حينها إلى كينيا وانتهى بنا الأمر للعيش في مخيّمٍ للاجئين مدة أربع سنوات. وصلنا بعدها إلى الولايات المتّحدة، وكان عمري 12 عاماً آنذاك".

ثمّ تابعت قائلة: "كان عليّ، في ذلك الوقت، أن أعرف ما يعنيه بناء جسورٍ مع الآخرين. لقد أصبح مسعاي لفهم ما يعنيه إنشاء علاقات لم تكن موجودة أبداً هو قصّة نجاحي وبلوغي المكانة التي أحتلّها اليوم".

(إلهان عمر أول امرأة صوماليّة أمريكيّة مسلمة يتم انتخابها في المجلس التشريعي).

لقراءة المزيد عن قصة إلهان المُلهمة، انقروا هنا. وللتعرّف على باقي النساء ضمن مشروع تايم الرائد ذاك، قوموا بالنقر هنا.

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds