Skip Nav

إفطار رمضاني في سوريا 2017

مائدة الإفطار السوريّة هذه تُحيي الأمل في نفوسنا وتُذكّرنا بالجوهر الحقيقيّ لشهر رمضان

مع اقتراب شهر رمضان المُبارك من نهايته، نشرت إحدى المنظّمات الإنسانيّة سلسلة من الصور التي تُذكّرنا من جديد وللمرّة الأخيرة بالجوهر الحقيقي لهذا الشهر الفضيل.

فوفقاً لما ذكرته قناة الـBBC البريطانيّة، قامت مؤسسة "العدالة السورية" بتنظيم وجبة إفطار جماعيّ لسكان مدينة دوما، الواقعة في ضواحي العاصمة دمشق.

تأسست المنظمة التركية هذه عام 2012 بغية تقديم المساعدات للمُقيمين داخل منطقة الغوطة التي تسيطر عليها قوى المعارضة هناك. في حين قامت بتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين في دوما، خلال العشر الأواخر من رمضان هذا العام.

وقد صرّح مسؤول من مكتب المنظّمة الإنسانية في تركيا لقناة الـBBC، قائلاً: "نتوخى الحذر عادةً من إقامة فعاليات كهذه، خوفاً من الضربات الجوية التي قد تطالنا، لكنّنا نستغلّ الهدنة القائمة بين الطرفين اليوم".

تُظهر الصور عدداً كبير من المسلمون اللذين اجتمعوا لتناول الإفطار مع أسرهم وجيرانهم. ورغم الدمار الكبير المحيط بهم، بدى الجميع مصرّين على الاحتفال بطقوسهم الرمضانيّة الجميلة في الهواء الطلق.


هذا "وقد شهدت أسعار المواد الغذائية في سوريا ارتفاعاً كبيراً بسبب الصراع الدائر هناك. وقال أحد المسؤولين في المنظّمة أن طعام الإفطار، وهي الوجبة التي يُنهي فيها المسلمون صيامهم اليومي خلال شهر رمضان، كان قد أُعِدّ أساساً في مناطق أخرى من الغوطة الشرقية، ثمّ تم نقله إلى دوما، المحاصرة منذ أربعة أعوام"، وفق ما أفادت به القناة .

فيما علّقت إحدى أخصائيّات التجهيزات الطبية السوريّات اللواتي نشرن الصور على تويتر، قائلةً: "لا أعرف مدى التشوّش العاطفي الذي كنتُ سأشعر به لو كنتُ مكان أولئك الناس"، ووصفت المشهد بـ"الرغبة بالحياة رغم كل أشكال الموت في دوما اليوم".

وغرّد آخر قائلاً:

عيدكم مُبارك عليكم جميعاً!

Image Source: Facebook user مؤسسة عدالة للإغاثة والتنمية
رجل القطط الحلبي
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds