Skip Nav

إطلاق مجلس السعادة العالمي في الإمارات

الإمارات العربية المتحدة تُطلق للتو مجلس السعادة العالمي الأول من نوعه على الإطلاق

أطلقت الإمارات العربية المتحدة بالأمس "مجلس السعادة العالمي" الأوّل من نوعه على الإطلاق، والذي جاء بالتزامن مع الاحتفالات السنوية المعتادة بيوم السعادة العالمي.

حيث أعلن سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس وزرائها عن تأسيس المجلس الذي سيترأسه البروفيسور جيفري ساكس أستاذ التنمية المُستدامة في جامعة كولومبيا، وسيضم بين أعضائه 12 خبيراً عالمياً مُتخصِّصاً في هذا المجال.

وبحسب ما قاله الشيخ محمد، سيُركّز المجلس بشكل أساسي على ستّة قطّاعات هامّة هي: الصحة، والتعليم، والبيئة، والسعادة الشخصيّة، والمُدن السعيدة، إضافة إلى المعايير المجتمعيّة في قياس السعادة. كما أكّد سموّه في تغريدة له عبر تويتر على أنّ الهدف الحقيقي لهذا المجلس هو "دعم المساعي الدوليّة الرامية إلى جعل السعادة معياراً أساسيّاً في قياس تقدّم الأمم، تماماً كما تفعل الإمارات العربيّة المتّحدة حاليّاً".

فلطالما ركَّزت الإمارات في جهودها على موضوع السعادة تحديداً وأولته اهتماماً خاصاً على الدوام، حيث استحدثت الحكومة الإماراتية العام الماضي وزارة جديدةً فيها تحت اسم وزارة السعادة وعيَّنت على رأسها وزيرةً تُدير شؤونها، والتي شاركتنا سابقاً ببعض النصائح الهامة والعملية لتساعدنا في عيش حياة مستقرة وسعيدة.

سيعمل المجلس الجديد هذا على إعداد تقرير عالميٍّ سنويٍّ للسعادة، يُسلَّط الضوء فيه على "أفضل الممارسات الدولية التي ينبغي تطبيقها لتبنّي نهج السعادة، إضافة إلى الاحتفاء بأهم الإنجازات الحكومية في هذا المجال"، ليعرضه خلال القمة العالمية للحكومات، بحسب ما ذكره موقع Gulf News.

هذا وقد أنهى سمو الشيخ محمّد خطابه الافتتاحي، قائلاً: "قامت دولتنا منذ البداية على أسس الخير، والسعادة، والتنمية، والبناء، والانفتاح الإيجابي على الحضارات والثقافات والشعوب، فنجحت في جعل السعادة والإيجابية أسلوب حياة يوميّ وثقافة مجتمعية متكاملة. لذا نعمل الآن على مشاركة المجتمع الدولي في جهوده المتواصلة للانتقال بهذا العالم إلى ما هو أفضل".

اليوم العالمي للسعادة في الإمارات العربيّة المتّحدة
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds