Skip Nav

أوّل فتاة تقود طائرة بوينغ 777

شابّة هندية برتبة طيّار في الـ30 من عمرها تحقّق إنجازاً هامّاً يُبرز القدرات العالية للمرأة في عالم الطيران



لقد قطعت النساء أشواطاً كبيرة حقّاً في مجال الطيران على مدى الأشهر القليلة الماضية. فبدءاً من الشابّة البالغة من العمر 29 عاماً والتي تجوب العالم بطائرتها لنشر الوعي حول أهمّية خوض المرأة لغمار الفروع العلميّة (كالهندسة، والتكنولوجيا، والعلوم، والرياضيات)، ووصولاً إلى تحدّي محاكاة قيادة الطائرة الذي أطلقته شركة "طيران الإمارات" لتمكين السيّدات من الدخول في مجال الطيران، يبدو أنّ المرأة قد أصبحت من رائدات هذا المجال الآن أكثر من أي وقتٍ مضى.

واليوم، استطاعت شابّة هندية تبلغ من العمر 30 عاماً – تعمل برتبة طيار في شركة "طيران الهند" – أن تكسر رقماً قياسيّاً جديداً، لتصبح أصغر امرأة على الإطلاق تقود أكبر طائرة ثنائية المحرك في العالم؛ البوينغ 777.

هذا وقد واجهت "آني ديفيا"، كباقي الإناث العاملات بمجال الطيران، عوائق كثيرة في طريقها لتحقيق حلمها. حيث أخبرت الشابّة قناة "Mirror Now" قائلة: "كان والداي داعمان كبيران لي من حسن الحظ، بالرغم ممّا كان يقوله الناس لهما لمنعي من حضور دروس الطيران". مُضيفة: "واجهتني معوّقات كثيرة من كل النواحي، وخاصة رسوم الدراسة؛ التي كانت باهظة التكلفة بالنسبة لوالدي في ذلك الوقت".

كانت "آني" قد انضمّت إلى مدرسة الطيران في سن الـ17 وتخرجت منها في الـ19 من عمرها، لتبدأ العمل بعدها في شركة "طيران الهند" عام 2006.

تستغل "آني" راتبها اليوم لمساعدة والديها وإرسال أشقائها إلى المدرسة.

تختتم الشابّة حديثها مع قناة "Mirror Now" قائلةً: "كافحت بجدٍّ لتحقيق أحلامي. يجب على جميع النساء السعي وراء أحلامهن، ولا سيما في هذه المرحلة بالتحديد".

Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds