Skip Nav

أمازون يشتري سوق كوم

أمازون تشتري موقع سوق.كوم الشهير. فما تأثير ذلك على قطاع التسويق الإلكتروني في المنطقة؟

سمعنا فيما مضى الكثير من الشائعات التي تتحدث عن نيَّة عملاق تجارة التجزئة الإلكترونية Amazon.com في الهيمنة على نظيره الشرق أوسطي سوق.كوم، بيد أنّ التصريحات الأخيرة التي صدرت بالأمس أثبت لنا أنّها لم تكن مُجرَّد إشاعات عابرة على الإطلاق.

فقد قررت إدارة موقع "أمازون" الشهير، وفقاً لما ذكرته صحيفة Financial Times البريطانيّة، شراء متجر سوق.كوم حقّاً بمبلغ يزيد عن 650$ مليون دولار أمريكي، ومن المتوقّع أن تُحدث الصفقة الضخمة هذه تغييرات كبيرة على أسلوب التَّسوُّق الإلكتروني في المنطقة.

وكلمحةٍ سريعة عنها، تم تأسيس شركة سوق.كوم عام 2006 من قبل السيد رونالدو مشحور، حيث بدأت العمل أول الأمر بصفتها موقعاً إلكترونيَّاً للمزادات العلنية على نحوٍ مشابهٍ لموقع eBay المعروف. لكن سرعان ما توسّعت العلامة وتطوّرت بشكلٍ كبير لتحتل مركز الصدارة وتصبح البوابة الأولى والكُبرى لمتاجر التجزئة الإلكترونية في الشرق الأوسط.

يستحوذ سوق.كوم اليوم على 78% من قطّاع التجارة الإلكترونيّة في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويُرجَّح أن تزداد تلك النسبة بشكلٍ ملحوظ بعد شراء أمازون لهذه العلامة. حيث تُقدِّم أمازون لعُملائها عدداً كبيراً من الخدمات الفريدة والمُريحة في كلٍ من الولايات المتّحدة والمملكة المتّحدة كإمكانيّة شحن أغلب المُنتجات خلال يومين مثلاً، علاوة عن العروض التلفزيونية الشيِّقة وبث الأفلام عبر خدمة Amazon video ، إضافة إلى ميزة المساعد الصوتي الذكي Alexa (الشبيهة بميزة Siri). غير أنّه لم يتم الإعلان بعد عن الخطَّة الفعليّة التي تعتزم الشركة العمل عليها حالياً، فلا نعلم إن كانت ستُضيف خدمات كهذه إلى منصّتها الجديدة أم لا، كما لم تكشف أمازون عن نيّتها في إجراء تغييرات على الموقع ليتلاءم مع احتياجات عددٍ أكبر من المُستخدمين واجتذاب المزيد من المنتجات، لكنّنا متحمّسون حقّاً لإتمام الصفقة الضخمة تلك بالتأكيد!

هذا وقد بلغ عدد المنتجات المعروضة على موقع سوق.كوم اليوم، بحسب ما ذكرته صحيفة The National الإماراتيّة، 8.4 مليون منتج، بينما يضمّ أمازون ما يزيد عن 40 مليون منتج على موقعه، مما يؤكد التأثير الكبير الذي سيُحدثه توسُّع العلامة العالمية تلك على أسلوب تسوُّقنا في الشرق الأوسط، سواءً عبر الإنترنت أو حتى من خلال المتاجر العاديّة.

يجدر بالذكر أنّه لم يصدر عن أيٍّ من إدارتي الموقعين أيُّ تصريحات رسمية في هذا الشأن حتى الآن، لكننا ننتظر بشوق شديد معرفة المزيد في القريب العاجل. لذا جهِّزوا بطاقات الائتمان الخاصة بكم لأنكم ستعتمدون التسوُّق الإلكتروني كنظامٍ أساسيٍّ في حياتكم من الآن وصاعداً بلا شك.

أمازون الإمارات توفير خدمات توصيل سريعة ومجانية للمتسوقين
Latest حب
All the Latest From Ryan Reynolds