Skip Nav

كلبة غاضبة أثناء مشاهدتها للفيلم

كلبة البيتبول هذه محقّة 100% بما فعلته مع هراء صاحبها ومقاطعته المتكرّرة للفيلم الذي تشاهده

لدينا جميعاً ذلك الصديق الذي لا يستطيع الجلوس لمشاهدة فيلم أو برنامج تلفزيونيّ دون أيّ مشاكسة أو الاستمرار في الكلام؛ والأمر لا يختلف كثيراً بالنّسبة للكلاب على ما يبدو. لكن لسوء حظ كلبة البيتبول "أديلايد"، فإنّ مالكها هو الشخص الثرثار الذي لا يمكنه الجلوس صامتاً خلال سهرة الفيلم! ففي مقطع الفيديو المضحك أعلاه، ضجرت أديلايد من هراء حديث صاحبها. حيث تشير تعابير وجهها إلى ذلك بكلّ وضوح — يمكنك سماعها تقول "كفاك يا رجل! لقد كان يوماً عصيباً، لذا فأنا بحاجة لليلة واحدة من الاسترخاء والاستمتاع بمشاهدة فيلم مثير حقّاً. أرجوك أن تصمت". يمكننا استخلاص بعض الدّروس من النّظرة الجانبيّة التي رمقت بها أديلايد صاحبها، لكن في الوقت الرّاهن سنستخدم هذا الفيديو كحركة تحذيريّة لإسكات روّاد السينما الذين لا يتوقّفون عن الثرثرة بصوت عالٍ.

Latest Dogs, Cats, and Other Pets
All the Latest From Ryan Reynolds