Skip Nav

حديقة الحيوان بالعين تعلن عن إطلاق 12 مرفقاً جديداً خلال2020

حديقة الحيوان بالعين ترتقي بمفهوم رعاية الحيوانات إلى مستوى مختلف تماماً وتعلن عن إطلاق مرافق ضخمة جديدة على أرضها قريباً

عانت الحيوانات عموماً من سوء معاملة شديدة بل وقسوة مفرطة من الإنسان في كثير من الأحيان عبر التاريخ، ممّا أدى إلى انقراض أنواع مختلفة منها وزوال سلالاتها بالكامل عن عالمنا للأسف، الأمر الذي ينتج عنه بطبيعة الحال حدوث خلل بيئي تحتاج الطبيعة إلى فترة ليست بالقصيرة نهائياً حتى تتجاوزه في الحقيقة. لكن من حسن حظنا نحن أجيال العصر الحديث أنّنا قد نشأنا في زمن أدرك فيه البشر ضرورة تغيير سلوكياتهم الخاطئة تلك وبات الحفاظ على حياة الكائنات الأُخرى فيه هاجساً يشغل وقت وتفكير الكثير من المنظمات والهيئات والمؤسسات الكبرى حول العالم بالفعل.

لكن ورغم أنّه قد يبدو للبعض أنّ دول المنطقة لا تولي اهتماماً كبيراً بمسألة العناية بالحيوانات وحماية سلالاتها من الانقراض، إلّا أنّ الحقيقة على أرض الواقع مختلفة تماماً بالفعل... وأكبر دليل على ذلك ما كشفت عنه حديقة الحيوانات بالعين الآن.

فقد أسدلت الحديقة النقاب للتو عن حزمة مشاريعها الرأسمالية الجديدة التي تشتمل على 12 مشروعاً ضخماً تصل قيمتهم الإجمالية إلى نحو نصف مليار درهم الإماراتي.

إذ بغية توفير تجربة فريدة للزوار، وصون الطبيعة، ودعم قطاعي السياحة والاستثمار على الصعيدين المحلي والعالمي في أبوظبي، أعلنت إدارة الحديقة، خلال مؤتمر صحفي عقدته قبل أيّام في مقر مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء داخل الوجهة، عن مرافق جديدة، تشمل: سفاري الفيلة، ومحمية الغوريلا، وغابة الشمبانزي، ومتنزه الزواحف، ومشروع أرض الكوالا، ومركز إكثار قط الرمال، ومحمية العين الطبيعية، ومشروع أرض الفعاليات، وشاطئ البطريق، إضافة إلى مشروع مركز رعاية وتأهيل الحيوانات المصادرة والخطرة.

حيث يمتد "سفاري الفيلة" على مساحة 23.77 هكتار، ويتضمن: سفاري ومأوى للفيلة، وقرية إفريقية، ومعرض وحظائر الفيلة، وسفاري الأسود، إضافة إلى مساحات مفتوحة ومؤمّنة لسلامة الزوار، واستراحات على الطراز الإفريقي تتيح فرصة التمتع بمشاهدة السفاري عن بعد بواسطة برج المراقبة المخصص لذلك.

أما معرض الفيلة الذي من المقرر افتتاحه أواخر العام الجاري، فقد تم تشييده على مساحة 6,200 متر مربع بالقرب من معرض فرس النهر القديم، وبجانب المعرض الإفريقي، ضمن جزأين رئيسيين، هما مرافق مبيت ورعاية الفيلة والبيئة الخارجية، إضافة إلى منطقة العزل الخلفية.

في حين تمتد محمية الغوريلا على مساحة 8,725 متراً مربعاً، وتشمل ثلاث مناطق عرض داخلية وخارجية وممرات ومنطقة جوهرة إفريقيا، التي تتيح للزوار مشاهدة الغوريلات أثناء عيشها لتفاصيل حياتها اليومية بشكل طبيعي.

بينما تبلغ مساحة مشروع أرض الكوالا 1,650 متراً مربعاً، ومن المقرر افتتاحه رسمياً خلال شهر يوليو القادم. حيث سيجد الزوار أنفسهم فجأة وسط الطبيعة الأسترالية بأشجارها ومبانيها ذات الطابع الخشبي لمشاهدة أظرف الكائنات على الإطلاق، والمكونة من 6 حيوانات كوالا أسترالية في معرضين داخليين وخارجيين.

كما تشمل المشاريع الأُخرى متنزه الزواحف، وغابة الشمبانزي، التي من المتوقع افتتاحها في أغسطس القادم، ومركز إكثار قط الرمال الذي يعد أول مركز متخصص لقط الرمال على مستوى العالم، وسيتم تخصيصه لرعاية وإكثار القطط الرملية المنتمية للبيئة المحلية ضمن مركز يراعي حساسية هذا الحيوان الشديدة لعدوى الأمراض التنفسية، عبر التحكم في حرارة ورطوبة غرف الإيواء المخصصة لها، إلى جانب مشروع أرض الفعاليات وشاطئ البطريق الذي يعتبر أول معرض خارجي للبطاريق في منطقة الشرق الأوسط، وسيضم 12 بطريقاً من نوع الهمبولت.

هذا ويعتبر مشروع محمية العين الطبيعية الأول من نوعه على مستوى العالم من جهة استخدام البيئة الطبيعية للتعليم في حدائق الحيوان. حيث تقدم المحمية نموذجاً للحياة البرية في منطقة العين مع أماكن للمبيت والتخييم في الطبيعة، وخزانات لتجميع مياه الأمطار، ورحلات، وأنشطة، ومطاعم، ومقاه، ومكاتب لقطع التذكار والاستعلامات، على مساحة 13,823 متراً مربعاً، في حين يُعدّ مشروع مركز رعاية وتأهيل الحيوانات المصادرة والخطيرة الوحيد من نوعه في منطقة العين وهو مخصص لإيواء الحيوانات البرية الخطرة والمصادرة من السكان بمختلف أنواعها وأحجامها، وتقديم الرعاية المناسبة لها وإعادة تأهيلها حسب طبيعة كل حيوان، وسيضم 200 حيوان من فصائل مختلفة ما بين القطط الصغيرة إلى المفترسات والرئيسيات الكبيرة، تحت إشراف فريق عمل مختص يتقن التعامل معها بأعلى معايير العناية على مدار الساعة.

توسعة ضخمة ستعزّز دور الوجهة الطبيعية المميزة هذه وستُثري تجربتكم الترفيهية فيها بكل تأكيد!

Image Source: Al Ain Zoo
Latest Dogs, Cats, and Other Pets
All the Latest From Ryan Reynolds