Skip Nav

فلل مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في دبي

فلل سكنيّة مبنيّة بتقنيّة الطباعة ثلاثيّة الأبعاد ستبصر النور قريباً في هذه المدينة الشرق أوسطيّة


خلال عام 2016، افتتحت إمارة دبي مبنى متكامل وظيفيّاً مُزوّد بتقنيّة الطباعة ثلاثيّة الأبعاد هو الأوّل من نوعه في العالم، وذلك ضمن مركز دبي الماليّ العالميّ.

حيث أثبتت المدينة بهذه الخطوة ريادتها الحقيقيّة فعلاً في مجال الطباعة ثلاثيّة الأبعاد. واليوم، يجري التّحضير لمشروع جديد آخر سيبرهن على مدى تأثير دبي في تقدّم هذه التقنيّة على أرض الواقع.

إذ أفادت بلديّة دبي للتوّ أنّها بصدد تشييد أوّل فيلا سكنيّة بتقنية الطباعة ثلاثيّة الأبعاد في دبي خلال الشهرين المقبلين.

وقال مدير عام بلديّة دبي، المهندس حسين ناصر لوتاه أنّ البلديّة قد جلبت الطابعات والآلات اللّازمة لبناء الفلل. كما ذكرت صحيفة Arabian Business أنّه سيتم تنفيذ 25% من أبنية الإمارة بتقنيّة الطباعة ثلاثيّة الأبعاد بحلول عام 2030 "في خطوة تهدف إلى تقليل تكاليف البناء والحدّ من الوقت اللّازم لتشييد المباني".

هذا وستكون أوّل تلك الفلل جزءاً من برنامج الإسكان الحكوميّ في دبي.

كما أضافت صحيفة Arabian Business في تقريرها قائلةً: "بدأت تقنيّة الطباعة ثلاثيّة الأبعاد تبرز على نحوٍ متزايدٍ الآن باعتبارها تمثّل حلّاً مناسباً لعددٍ من الصناعات، لا سيما في مجال الرعاية الصحيّة تحديداً، لكنّها تتمتّع بأهميّة خاصّة ضمن قطاع الإعمار حقيقةً، فهي تجمع بين المكننة ومواد البناء الجديدة التي تساعد على زيادة الكفاءة".

من جهته قال السيّد سمير لاخاني، المدير الإداري لشركة Global Capital Partners خلال حديثه مع صحيفة Khaleej Times: "تُعتبر الطباعة ثلاثيّة الأبعاد تقنيّة مبتكرة للغاية، لكنّها ما تزال أكثر تكلفة من طرق البناء التقليديّة في الوقت الراهن، فضلاً عن كونها حديثة العهد ولا تستطيع تلبية كافّة التصاميم بعد، بل تنحصر بالأفكار غير المعقّدة فقط"، مضيفاً: "إلّا أنّه من المرجح أن يبدأ هذا النوع من الطباعة بالحلول محلّ الطرق الحاليّة للبناء خلال 10 أو 15 سنة كحدّ أقصى".

لم يعد لدينا شك الآن بأنّ دبي هي مدينة المستقبل بلا منازع!

Latest Technology & Gadgets
All the Latest From Ryan Reynolds