Skip Nav

غوغل تستحوذ على شركة Fitbit في صفقة بلغت 2.1 مليار دولار

عملاقة التكنولوجيا "غوغل" تستحوذ على شركة المنتجات الرياضية القابلة للارتداء Fitbit، وآبل وسامسونغ تعيدان حساباتهما الآن...

احفظوا هذا التاريخ جيداً، فعالم المنتجات الرياضية القابلة للارتداء لن يعود كسابق عهده من الآن وصاعداً بكل تأكيد.

حيث اقتحمت عملاقة التكنولوجيا العالمية "غوغل" للتو عالم اللياقة البدنية من أوسع أبوابه واستحوذت على شركة Fitbit الضخمة، لتدخل غوغل بذلك سوق المنافسة مع رائدي هذا القطاع –آبل وسامسونغ-- عبر صفقة بلغت قيمتها 2.1$ مليار دولار أمريكي.

غير أنّ دخول غوغل مجال الساعات الذكية والأجهزة الإلكترونية القابلة للارتداء قد يثير مخاوف البعض حول مسألة خصوصية حالتهم الجسمانية وسرية بياناتهم الصحية، لذا وعدت الشركة مستخدميها على الفور بعدم بيع الإعلانات باستخدام البيانات الصحية شديدة الخصوصية التي تجمعها أجهزة "Fitbit" عنهم.

وFitbit هي شركة رائدة في مجال تقنيات اللياقة البدنية التي يمكن ارتداؤها، بدءاً بأجهزة التتبع الأساسية التي تحسب عدد الخطوات ومقدار الجري وركوب الدراجات والسباحة وتسجيل معدلات ضربات القلب وأنماط النوم وغيرها يومياً، ووصولاً إلى الساعات الذكية التي تعرض الرسائل والإشعارات والعديد من الخدمات الأُخرى المرتبطة بالهواتف.

هذا وبمجرّد الإعلان عن الصفقة، فقزت أسهم "Fitbit" --التي تمتلك الآن نحو 28 مليون مستخدم نشط حول العالم-- بنسبة 16% تقريباً، كما ارتفعت أسهم "ألفا بت" --الشركة القابضة لغوغل-- بنسبة 0.8%.

يُذكر أنّ الاستحواذ الحالي على "Fitbit" يمثّل أضخم صفقة عقدتها غوغل في عالم المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية منذ 2014، وتحديداً بعد صفقة الاستحواذ على شركة "نست" المتخصصة في المنتجات المنزلية الذكية، التي بلغت قيمتها 3.2$ مليار دولار.

دعكم من كلّ ما شهدته هذه الصناعة في السابق، فالمنافسة الحقيقية بين العمالقة لم تبدأ بعد...

Latest Technology & Gadgets
All the Latest From Ryan Reynolds