Skip Nav

تويتر يطلق أول حملة للتوعية بالسلامة في الشرق الأوسط 2019

تويتر تطلق أولى حملاتها التوعية في المنطقة، وفيديوهاتها القصيرة ستعزّز من فهمكم لقوانين المنصة وآلية عملها بطريقة سلسلة للغاية

لكل من يتساءل عن كيفية كشف الحسابات المزيفة على تويتر، وآليات تحديد الموضوعات المتداوَلة تبعاً لخوارزميات المنصة، وسبب غلق الحساب الشخصي لأحد ما رغم عدم ارتكابه لأيّ مخالفة تنص عليها قوانين الشركة أحياناً، وغيرها من المواضيع، يبدو أنّه سيحصل على الإجابة من تويتر شخصياً الآن، وذلك بفضل الحملة التوعوية الجديدة التي أطلقتها الشركة للتو.

إذ بغية مساعدة المستخدمين على تحديد السلوكيات المزعجة، والإبلاغ عنها، وتعزيز صحة المحادثات العامة ومساعدة المستخدمين في العثور على معلومات موثوقة والشعور بالأمان عند المشاركة في المحادثات على المنصة، أطلقت تويتر بالأمس أول حملة إلكترونية للتوعية بالسلامة في المنطقة تحت اسم #حملة_تويتر_للسلامة.

حيث نشرت المنصة عبر حسابها الرسمي الخاص بالمنطقة العربية سلسلة من مقاطع الفيديو قدّمت من خلالها مجموعة من النصائح والطرق لمساعدة الأشخاص على تحديد الحسابات المزيفة والسلوكيات المزعجة للتغريدات والوسوم. كما تطرقت إلى التسهيلات التي يقدمها تويتر للمستخدمين عند تحديد نوع السلوكيات المزعجة التي يرونها عند إعداد التقارير، إذ يمكن للمستخدمين تحديد نوع السلوك المزعج ضمن مجموعة متنوعة من الخيارات بما في ذلك "استخدام وظيفة الرد على الرسائل المزعجة" و"هذا الحساب الذي يقوم بالتغريد مزيف". كما تناولت الحملة التعريف بكيفية الإبلاغ عن الموضوعات المتداولة بقصد إفساد المحادثات داخل التطبيق من خلال النقر على موضوع معين وتحديده كموضوع مزعج.

إضافة إلى ذلك كله، سلطت الحملة الضوء كذلك على جهود تويتر الاستباقية للتصدي للسلوكيات المزعجة، وذلك باستخدام التعلّم الآلي في تحديد المحتوى الذي يحتاج للمراجعة البشرية، ففي حال لاحظ تويتر تغييرات مفاجئة في سلوك الحساب (كعدد كبير من التغريدات غير المرغوب فيها، على سبيل المثال)، فيقوم بـ"مواجهة" الحساب عن طريق قفله حتى يؤكد صاحب الحساب أنّه ما زال بإمكانه التحكم فيه.

هذا وعلاوة على توضيح قوانين تويتر، وزيادة الوعي بأدوات الإبلاغ عن السلوكيات المزعجة، تهدف الحملة إلى زيادة الوعي حول كيفية ضمان الأشخاص بقاء تغريداتهم وحساباتهم على المنصة.

يُذكر أنّ شركة تويتر كانت قد أجرت العديد من التغييرات الرئيسية خلال العام الجاري، 2019، للمساعدة في التعامل مع السلوكيات المزعجة، حيث أدخلت المنصة تعديلاً لحصر عدد الحسابات التي يمكن للمستخدمين متابعتها يومياً من 1,000 إلى 400 حساب، بهدف ردع السلوكيات المزعجة. وفي شهر يونيو الفائت، بسّطت الشركة قوانينها بشكل يجعلها أسهل للفهم، بينما وسّعت في شهر سبتمبر سياساتها لحظر عمليات الاحتيال المالي.

وأخيراً! بات بإمكاننا القول الآن بأنّنا على معرفة كبيرة بقوانين منصة تويتر وآلية عملها بالفعل.

Image Source: Unsplash/Sara Kurfeß
تويتر تطلق فلتراً جديداً لتهميش الرسائل غير المرغوب فيها
ردود الأفعال على طرحة زفاف بريانكا شوبرا
كلب يتناول البوبتشينو في ستاربوكس
Latest Technology & Gadgets
All the Latest From Ryan Reynolds