Skip Nav

الإمارات تطلق مبادرة مليون مبرمج أردني

بعد النجاح الكبير الذي شهدته نسختها الأساسيّة، الإمارات تنقل المبادرة التقنية الرائدة هذه إلى الأردن الآن

بعد النجاح الكبير الذي شهدته مبادرة "مليون مبرمج عربي"، التي أعلن عنها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عام 2017 لتقديم منصة عربية مجانية تختص بتدريب الشباب على البرمجة وتقنياتها بغية تمكين الشباب العربي وصقل مهاراتهم بما يخدم الاحتياجات المستقبلية، شهدت العاصمة الأردنية عمان للتوّ إطلاق مبادرة "مليون مبرمج أردني" الأولى من نوعها في البلاد.

فقد تمّ الإعلان عن الحدث التعليمي الضخم هذا يوم أمس الأربعاء بحضور الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، وبمشاركة وفد رفيع المستوى من دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار الشراكة الحكومية والمعرفية والاستراتيجية التي تجمع بين البلدين ضمن رؤية مستقبلية أشمل تسعى إلى تمكين المجتمعات العربية.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات، تهدف المبادرة إلى جعل الأردن واحدة من أكثر دول العالم تقدماً في مجال البرمجة، عبر توفير التدريب اللازم للشباب، وتمكينهم من مواكبة التطور المتسارع في علوم الحاسوب وبرمجياته، وتسليحهم بأدوات المستقبل وبناء قدراتهم، وإتاحة المجال أمامهم للحصول على فرص عمل تمكنهم من توظيف مهاراتهم بما يخدم الاحتياجات المستقبلية للمملكة، والإسهام في تطوير الاقتصاد الرقمي، بما يسهم في سد الفجوة الرقمية المتوقعة في العالم العربي.

تتضمن المبادرة، التي يتم تنظيمها بالشراكة مع كلّ من "مايكروسوفت" و"فيسبوك" و"بيت دوت كوم"، إطلاق منصة تشرف عليها مؤسسة ولي العهد. حيث تقدم دورات برمجة معتمدة في عدة مجالات للشباب الأردني المهتم بتطوير مهاراته الرقمية، وستصل مدّتها إلى عدة سنوات.

كما توفر المبادرة برامج تدريبية مجانية عبر الإنترنت في مجال البرمجة بمستويات متعددة، وتمنح المنتسبين شهادات دولية معتمدة تؤهلهم لدخول سوق العمل، وتتضمن تشكيل منتديات إلكترونية للمهتمين بعلوم البرمجة، بما يوفر مجتمعاً معرفياً من الطلبة والمعلمين والخبراء لتبادل المعارف والمعلومات وتنمية المهارات، إضافة إلى تطوير منصة للوظائف المتاحة في مجال البرمجة لخريجيها، فيما توفر للطلبة المتفوقين فرص الحصول على منح لبرامج تدريبية معتمدة عالمياً، بحسب وام.

هذا وقد فتحت مبادرة مليون مبرمج أردني باب التسجيل فيها مباشرة بالتزامن مع إطلاقها رسمياً، حيث يمكن للراغبين بالتسجيل زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالمبادرة الآن. فيما تتواصل الرحلة التعليمية عبر الدورات التدريبية لمدة ثلاثة أشهر من خلال المنصة الإلكترونية المجانية للمبادرة، ويمكن للراغبين التسجيل والانضمام إلى رحلة معرفية جديدة مثيلة في أي وقت عقب انطلاق الدورة الأولى.

إضافة إلى ذلك كلّه، ستوفر المبادرة في مرحلة لاحقة فرصة للمتميزين من خريجي الدورة الأولى ليكونوا مطوري برمجيات من الطراز العالمي عبر دورات تدريبية متقدمة مجانية لمدة 6 أشهر، وسيتم منح خريجي هذه الدورات شهادة برمجة "نانو ديجري" معترفاً بها دولياً.

يُذكر أنّ الأردن كانت قد بدأت منذ عامين بتدريس البرمجة لطلبة المدارس الحكومية في مرحلة تجريبية ضمن عدد من المدارس، ويجري التخطيط الآن لتوسعة البرنامج ليصبح أكثر شمولاً واتساعاً.

#تحدي_غطاء_الزجاجة يكتسح مواقع التواصل الاجتماعي 2019
مطعم Prime68 يُقدم شرائح لحم مغطاة بالذهب بسعر رخيص
Latest Technology & Gadgets
All the Latest From Ryan Reynolds