Skip Nav

الإمارات تستعد لإطلاق أول مركبة فضائية عربية إلى المريخ 2020

أضخم إنجاز فضائي على مستوى المنطقة: الإمارات تضع اللمسات الأخيرة الآن لإطلاق أول مسبار عربي إسلامي إلى المريخ قريباً

خطوة عملاقة جديدة أتمّتها الإمارات للتوّ لتقترب أكثر من تحقيق إنجازها الفضائي الضخم والطموح الذي دأبت على الإعداد له منذ سنوات الآن!

فقد نجحت وكالة الإمارات للفضاء مطلع الأسبوع الجاري في نقل مسبارها، الذي يحمل اسم "مسبار الأمل"، من مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي إلى موقع الإطلاق في جزيرة تانيغاشيما في اليابان.

استغرقت العمليّة، التي تمّت تحت إشراف فريق من المهندسين الإماراتيين بالكامل، 83 ساعة من العمل المتواصل ليصبح المسبار الآن جاهزاً لشقّ عباب الفضاء والانطلاق إلى وجهته النهائية، المريخ، قريباً.

جاء إعلان الأخبار الرائعة هذه على شكل مقطع فيديو نشره سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر حسابه الرسمي على تويتر، يستعرض من خلاله لقطات من عمليّة النّقل، وأرفقه بتعليق يقول: "بحمد الله تم إنجاز إحدى أهم المراحل النهائية لإطلاق أول مسبار عربي إسلامي للمريخ عبر نقله من مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي إلى محطة الإطلاق في جزيرة تانيغاشيما باليابان تحت إشراف فريق من مهندسينا الإماراتيين في عملية استغرقت ٨٣ ساعة من العمل المتواصل..مسبار الأمل للمريخ قريبا".

هذا وتابع سمّوه في تغريدة ثانية مشيداً بالعمل الجبّار الذي أنجزه فريق عمل المسبار رغم الظروف الحالية التي يمرّ بها العالم نتيجة انتشار وباء كوفيد-19 وتوقّف السفر بين الدول، إضافة إلى تمكّنهم من تطوير المسبار في زمن قياسيّ أقلّ بأربع سنوات عن المدّة المعتادة عالميّاً لمشروع من هذا النّوع، وبتكلفة أقلّ بنسبة النصف، قائلاً:

واختتم الشيخ محمد حديثه مشيراً إلى أنّ هدف الإمارات من الوصول إلى المريخ لا يقتصر على الاكتشافات العلميّة الهامّة والجديدة التي سنصل إليها في الحقيقة، والتي تستحق الجهد والعناء بكل تأكيد، بل تسعى الدولة من وراء هذا المشروع كذلك إلى إيصال رسالة للجيل الجديد من العرب بأننا قادرون وأنّه لا وجود للمستحيل نهائيّاً مع الإرادة والتصميم والأمل، فقال:

يُذكر أنّه من المقرّر أن ينطلق المسبار من مركز اليابان الفضائي في يوليو المقبل من العام الجاري، وتم اختيار هذا التوقيت تحديداً، لأنّ مدارا الأرض والمريخ سيكونان في أقرب تواز لهما على الإطلاق، وهو حدث يتكرر مرّة فقط كل عامين.

في حين سيحتاج المسبار، وفقاً للحسابات التي تم وضعها، إلى السفر في رحلة طويلة تستغرق 7 أشهر للوصول إلى المريخ، قاطعاً بذلك مسافة تقدر بـ60 مليون كم من الأرض.

إنجاز عالمي ضخم يثبت أنّ قوة الأمل تختصر المسافة بين الأرض والسماء بكلّ معنى حقّاً!

Image Source: Shutterstock and twitter user HHShkMohd
Latest Technology & Gadgets
All the Latest From Ryan Reynolds