Skip Nav

آلية عمل الآيفون X مقارنةً مع الآيفون 8 بلَس

4 تصرّفات غريبة ستقومون بها بعد اعتيادكم على استخدام هاتف "الآيفون X"


عليّ أنّ أعترف لكم بشيء هامّ حقيقةً. فمنذ اقتنائي لأحدث جهاز آيفون أطلقته الشركة، بدأتُ أقوم ببعض الأشياء الغريبة مع الهواتف الأخرى. قد لا يحدث ذلك كثيراً أمام الآخرين (حسناً، مرّات قليلة فقط)، لكنّ ما حصل في الواقع جعلني أقف وأتأمّل مدى التطورّ التقنيّ المذهل الذي وصلنا إليه فعلاً.

فبعكس الإصدارات الأُخرى، يعمل جهاز "آيفون X" بطريقةٍ مختلفةٍ تماماً؛ بدءاً من كيفية فتح وإغلاق التطبيقات بشكل أساسيّ، وانتهاءً بالانتقال إلى مستوياتٍ جديدةٍ في عالم الإنستغرام بفضل وضعيّة "السيلفي-ستايل بورتريه". لذا، وبينما ما زلت أستخدم الهاتف الثانويّ الآخر، "آيفون 8 بلس"، الذي تم إطلاقه قبل النموذج الجديد بأسابيع قليلة فقط، دعوني أعرّفكم على الأسباب التي ستمنعكم من العودة إلى الإصدارات الأقدم عند شرائكم لهاتف "الآيفون X".

لا يُمكنكم فتح أيّ هاتفٍ آخر ببساطة بمجرّد النظر إليه فقط...

أحمل جهازيّ آيفون 8 وآيفون X بشكل دائم، لكنّني أجد نفسي أحياناً محدّقةً بشاشة الهاتف الأكبر (الإصدار الأقدم) متأمّلةً أن يفتح من تلقاء نفسه بطريقةٍ سحريّة. غير أنّ الآيفون X طبعاً، وبلمسةٍ واحدةٍ لإيقاظه، يقوم فوراً بتحليلٍ سريعٍ لعينيّ، وأنفي، وفمي، ويفتح قفل الشاشة، ستلاحظون حقّاً مدى تميّزه عند مقارنته بهواتف نقالة أخرى لديكم.

ستتخيّلون أيّ شاشة مسطّحة على أنّها زرٌّ رئيسيّ...

نظراً لإلغاء زر الشاشة الرئيسيّة "الهوم" من الإصدار الحديث، أحاول --دون أن أنتبه-- الوصول إلى تطبيقاتي عن طريق سحب الشاشة للأعلى بإصبعي في هاتف الآيفون 8. فمع الآيفون X الذي أصبح عبارة عن شاشة بالكامل، تجدون خطاً بالأسفل يدفع المستخدمين لسحبه نحو الأعلى بإصبعهم لإلغاء شاشة التوقف "سكرين سيفر" أو الخروج من التطبيقات. ولإغلاق أحد التطبيقات قبل بدء جلسة جديدة، يتعيّن عليكم تمرير إصبعكم باتجاه الأعلى والاستمرار بالضغط وسترون أمامكم رمز "الإيقاف" الذي يُمكنكم اختياره بدلاً من النقر مرّتين على زر "الهوم" وسحب التطبيق نحو الأعلى لإغلاقه.

ستُغلقون شاشة الهواتف الأخرى عند استعمال خاصيّة "سيري"...

ستقومون بإغلاق الشاشة على الأغلب عند استخدام الأجهزة الأُخرى بعد الآيفون X. لكنّني وجدتُ هذه الخاصيّة أسهل بكثير للاستعانة بـ"سيري". فلن يتوجّب عليكم اليوم الضغط باستمرار على زر "الهوم" لأنّه لم يعد موجوداً طبعاً، حيث ينبغي على المستخدمين أن ينقروا على زر قفل الشاشة اليميني من أجل التحدّث إليها. أعتقد أنّها طريقة طبيعية وثابتة أكثر من حيث وضعيّة الإمساك بالهاتف، لذا فإنّني أستخدم هذه الميزة أكثر من ذي قبل. لكنّ المشكلة الوحيدة فعليّاً هي أنّني أتّبع الطريقة ذاتها للوصول إلى "سيري" مع الآيفون 8، مما يؤدّي بدوره إلى إقفال الشاشة أو تفعيل زرّ الشاشة الرئيسيّة "الهوم" بكلّ بساطة.

ستظنّون أنّكم تقومون بشحن هواتفكم الأخرى على غرار الإصدار الجديد...

إذ يُتيح الزجاج الخلفيّ للآيفون X إمكانيّة شحنه لاسلكيّاً، مما يجعلني أسهو كثيراً وأضع جهاز الآيفون 8 على سطح شاحن الـ" Belkin" بهدف تزويده بالطاقة، لأدرك فيما بعد أنّه لم يكن يشحن فعليّاً مثل الآيفون X.

النتيجة:

لم يمضِ الآن سوى بضعة أسابيع قليلة على اقتنائي لهاتفي الحديث هذا، غير أنّ تلك التجارب كانت خير دليلٍ أنّ الجميع، ورغم خوفهم من التغيير، سيعتادون على كلّ ما هو جديد مع قليلٍ من الوقت (ليس أكثر من يومين أو ثلاثة بالنسبة لي).

ورغم الاختلاف الكبير الذي ظهر به الآيفون X عن الهواتف الأُخرى فعليّاً، إلّا أنّه لا يتطلّب الكثير من التعلّم لتعتادوا عليه، فقد أثبتّ لكم للتوّ مدى قدرتكم على التأقلم الفوريّ مع التقنيّات الجديدة هذه. لذا، اطمئنوا، واستمتعوا بميّزاته المذهلة حقّاً.

Image Source: Apple
يوجوف تطلق قائمتها للمنتجات الأكثر شعبية في الإمارات 2019
حيل لإطالة عمر بطارية الآيفون
كيفية تحديد وسحب تطبيقات متعددة على الآيفون
نصائح التصوير الفوتوغرافيّ على الآيفون
طريقة التقاط الصور بالآيفون عندما تكون الذاكرة ممتلئة
كيف تستخدمون مؤقت النوم المخفي على الآيفون
Latest Technology & Gadgets
All the Latest From Ryan Reynolds