Skip Nav

هل ينبغي عليكم تظليل نوافذ سيارتكم?

مفاجأة صادمة حقّاً! قد تكون سيّارتكم هي السبب الأساسيّ لظهور علامات الشيخوخة المبكّرة على بشرتكم

في هذه المنطقة التي دائماً ما تشهد فصل صيف حارّ وحارق للبشرة، لا يُعتبر الخروج إلى الأماكن المُشمسة دون توفير حماية كافية للجلد بالفكرة الحكيمة إطلاقاً. وذلك لأنّ تعريض بشرتكم للأشعة فوق البنفسجيّة والحرارة يُمكن أن يُسبب ضرراً واسع المدى. إذ يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد فضلاً عن تسريع مرحلة الشيخوخة. لكنّ الوضع يزداد سوءاً حقيقةً داخل مركباتكم حيث تبقى الحرارة محصورةً بداخلها وبالتالي يزداد تأثيرها.

إحدى الطرائق السهلة للوقاية من مخاطر ذاك الطقس هي استخدام الـ"فيميه" عالي الجودة لنوافذ سيارتكم. لذا سنُطلعكم اليوم كيف تضعكم السيارة غير المظلّلة بالفيميه (أو ذات التظليل الرديء) أمام مشاكل جلديّة محتملة...

  1. يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بأمراض جلديّة خطيرة: بينما قد يكون التظليل الرديء أرخص من غيره، إلّا أنّه لا يمنع وصول الأشعة فوق البنفسجيّة الضارّة حقيقةً. وكما نعلم جميعاً، يمثّل التعرّض المفرط والمتواصل للأشعّة فوق البنفسجيّة أحد الأسباب الرئيسيّة لسرطان الجلد على مستوى العالم، كما يبدو أنّ تفشي هذا المرض آخذٌ بالازدياد الآن. لكن يمكن لورق التظليل ذو النوعيّة الجيدة أن يقلّل من تخلّل الأشعّة فوق البنفسجية الضارة للمركبة بنسبة 99.9%؛ ممّا يحافظ على سلامة بشرتكم.
  2. يمكن أن تسبّب حروقاً شمسيّة: يمكن للقيادة في سيارة غير مفيّمة أن يسبّب احمرار الجلد واصطباغه على نحوٍ غير متساوٍ؛ ولا نتخيّل أنّ شكلنا سيكون جميلاً عند حدوث ذلك. سيبدو مظهر أجزاء الجسم التي تتعرّض لأشعّة الشمس مباشرة، مثل ذراعيكم وبعض مناطق الوجه، ذو رقعات مسمرّة متباينة. فالسيارة غير المزوّدة بورق التظليل "الفيميه" حالها كحال البيوت الزراعيّة البلاستيكيّة، إذ يمكنها أن تحبس الهواء الساخن بداخلها إلى درجة قد تصل إلى ضعف درجة الحرارة المحيطة. إضافةً إلى ذلك، تُعتبر الأشعة تحت الحمراء واحدة من العوامل الرئيسيّة التي تكثّف الحرارة داخل السيارة. لذا يمكن للتّظليل جيّد النوعيّة أن يحدّ من وصول الحرارة بنسبة 60%، وأن يمنع دخول 97% من الأشعة تحت الحمراء المنتجة للحرارة.
  3. يمكن أن تسبّب الشيخوخة المبكرة: لا شكّ أنّكم تقدّرون سلامة بشرتكم ولا تتجرّؤون أبداً على التمدّد على الشاطئ دون استخدام ما يحميكم من الأشعة فوق البنفسجيّة، لكن هل تعلمون أنّ بعض الأشعة فوق البنفسجيّة التي تتعرّضون لها في السيارة يمكن أن تسرّع بظهور التجاعيد؟ لا يخطر ببال معظمنا أبداً أنّ الجلوس في منطقة مغلقة بنوافذ زجاجيّة كبيرة (أي سيّاراتنا) سيضاعف تأثير الأشعة فوق البنفسجيّة والحرارة. لذا سيتضمّن الفيميه الجيّد عامل الوقاية الشمسيّ SPF بما يزيد عن الـ1,000 درجة، وكذلك سيُعيق وصول الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 99.9%. يساعد هذا بدوره على حماية بشرتكم من الشيخوخة المبكرة الناتجة عن التعرّض الطويل للشمس.

تعقيباً على هذا الموضوع، يقول السيّد جيسون ويلز، رئيس الأعمال الإقليميّ في قسم السلامة والغرافيك بشركة 3M Gulf المحدودة: "لا يتأمّل معظم النّاس الفكرة كثيراً، لكنّ التعرّض للأشعّة فوق البنفسجيّة في سيّارة غير مفيّمة، أو سيّارة ذات فيميه غير فعّال ورخيص، يمكن أن يسبّب مشاكل جلديّة خطيرة"، مُضيفاً: "صُمّمت أوراق تظليل شركة 3M بحيث تمنع وصول ما نسبته 99.9% من الأشعّة فوق البنفسجيّة الضارّة. لذا فشراء ورق تفييم جيّد النوعيّة لا يقل أهميّة عن وضع واقٍ شمسيٍّ على البشرة عند التوجّه خارجاً خلال النهار".

بيجو 3008 جي تي لاين تجلب تجربة السبا إلى مركباتها
إدخال سيّارة مبرجيني افنتادور كوبيه على أسطول مركبات وزارة ا
كيفيّة تنظيف مقاعد السيّارة
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds