Skip Nav

كيف تمنعين صغارك عن عادة مص الإبهام

نصائح ستساعدكِ في تخليص طفلكِ من عادة مصّ الإبهام

يُعتبر مصّ الإبهام عادة عفويّة مهدّئة بالنسبة للرضّع والأطفال الصغار، لكنّ ثنيهم عن القيام بذلك قد يكون مهمّة صعبة أيضاً. فبينما لا يكون مصّ الإبهام في السنوات الثلاث الأولى من حياة الطفل سبباً مثيراً للقلق عموماً، إلّا أنّه إن امتدّ إلى ما بعد سنّ الرابعة، سيؤدّي إلى مشاكل في الأسنان فعليّاً. هل أنتِ مستعدّة لكسر هذه العادة لدى صغارك؟ جرّبي هذه النصائح السبعة إذاً والتي اتّبعتها الأمهات أعضاء Circle of Moms اللّواتي عانين من المشكلة ذاتها مع أطفالهنّ في السابق.

1. المُنتجات رديئة الطعم

يُوصَى عادةً بالحدّ من مصّ الإبهام عن طريق تغطية الإبهام بمُنتج مرّ المذاق، أو بالتوابل، أو بمواد منفّرة أُخرى. بالنّسبة لأمّهاتٍ مثل السيّدة شانون كي، لقيت نجاحاً في ذلك عبر استخدام منتجات الصيدليّة المخصّصة لمن يقضمون أظافرهم، فتقول: "عندما كانت صغيرتي تنام، كنتُ أضع من ذاك المستحضر على كلا إبهاميها. وعندما تقوم لاحقاً بمصّ إصبعها، تشعر أنّ طعمه رديء جدّاً! لم أحتج سوى لإعادة دهنه عدّة مرّات، ممّا منعها عن اتّباع تلك العادة تماماً".

2. الضمادات

يُمكن لتغطية الإبهام بالضمادات أيضاً أن يمنع الأطفال من مص إصبعهم، خاصّةً إن كانت الضمادات ذات ألوان زاهية أو مطبوع عليها صورة الشخصيّة الكرتونيّة المفضّلة لديهم. إذ تتذكّر السيّدة كوني بي، وهي أم لأربعة أطفال، تجربتها فتقول: "لاحظتُ أنّ صغيرتي لا تحب الإحساس بتلك الضمادات النسيجيّة داخل فمها، لذا واصلتُ إلصاق شرائط الجروح على إصبعها. وفي غضون بضعة أيام، بدأتُ أراها تتأمّل الفكرة وتقرّر عدم القيام بذلك".

3. تشتيت الانتباه

تقترح عليكِ السيّدة "تامكا بي" قائلةً: "إذا قام طفلكِ بذلك نهاراً، حاولي أن تشتّتي انتباهه بلُعبة ما أو بأحد الأنشطة". فنظراً لكون الأطفال يمصّون إبهامهم غالباً عند الشعور بالملل، ستساعد عوامل الإلهاء في كسر تلك العادة.

4. حدّدي تاريخاً معيّناً للتوقّف عن هذه العادة

خذي في عين الاعتبار تحديد تاريخ معيّن لإنهاء عادة مصّ الإبهام. فالسيّدة تينا إس، وهي أم لأربعة أطفال، توضّح هذه النقطة فتقول: "لقد جرّبنا العديد من الأشياء المختلفة؛ مثل المشروبات المرّة والصلصة الحارة، لكنّ طفلنا أحبّ طعمها في نهاية الأمر. لذا اخترنا موعداً ليتوقّف فيه عن مصّ إبهامه وتحدثنا معه عن الموضوع طوال الوقت. انتقينا يوم عيد ميلاده الخامس، لأنّه حينئذٍ سيكون صبيّاً كبيراً. يبدو الأمر صعب التحقيق، لكن عندما جاء ذلك اليوم، لم يعد يمصّ إصبعه مطلقاً من جديد".

5. صور الجراثيم

تُساعد صور الجراثيم كذلك في كبح الصغار عن مصّ إبهامهم. حيث تُشاركنا السيّدة "إيرن بي" تجربتها قائلة: "اشترينا من المكتبة كتاباً عن الجراثيم وتصفّحنا العديد من مواقع الإنترنت التي كانت تتضمّن صوراً مقرّبة للجراثيم. ثمّ أخبرنا صغيرتنا أنّه في كلّ مرّة تقوم بمصّ إصبعها، ستدخل هذه الجراثيم المُقرفة إلى فمها فوراً".

توافقها السيّدة "سارة إس" الرأي، فتقول: "أجريت بحثاً صوريّاً عبر موقع غوغل وأريتها كيف يبدو شكل الجرثومة. نادراً ما وجدّتها تمص إبهامها بعد ذلك".

6. واقي الإبهام

إن كانت عادة طفلتك بمص الإصبع تؤثر سلباً على أسنانها بالفعل، فقد يقترح طبيب الأسنان تركيب جهازٍ وقائيّ في فمها. إذ تقول السيّدة أنجي، وهي أمّ ومتخصّصة بصحّة الأسنان: "يمكن أن يقوم أخصائيّ تقويم الأسنان بتفصيل أداة ذات قطعة معدنيّة تمنع الإبهام أو الأصابع من الدخول إلى الفم. شكلها ليس جميلاً جدّاً، لكنّها تفي بالغرض!".

7. الضغط عليه من قبل أقرانه

يُمكن لتعليقات الأطفال الآخرين حول مصّ الإصبع أن تُساعد بإقلاعه عن تلك العادة، في نهاية المطاف. فتقول السيّدة جينيفر دبليو، وهي أمٌّ لطفلين: "لقد استمرّ ابني الأكبر بمصّ إبهامه إلى أن أصبح في السابعة من عمره. جرّبنا كلّ الخيارات، لكنّ الشيء الذي حقّق نتيجةً في آخر الأمر حقيقةً كان قيام أصدقائه في المدرسة بانتقاده بشكلٍ ساخر".

Image Source: iPhoto

نماذج يحتذى بها من دمى باربي 2019
صورة توثق حادثة انكسار ساق طفلة صغيرة أثناء ازلاقها على الزح
طفل مصاب بالبهاق يلتقي بكلب يعاني من نفس الحالة
أخطر الألعاب الصيفيّة 2018
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds