Skip Nav

كم عدد السعرات الحراريّة التي يستطيع تأثير EPOC حرقها فعلاً

ما هو عدد السعرات الحراريّة التي تحرقونها بعد التمرين؟ (ملاحظة: ليس بالكمّ الكبير الذي كنتم تعتقدون)

Photographer: Kathryna HancockRestrictions: Editorial and internal use only. No advertising, no print

لا تقتصر إحدى فوائد ممارسة التمارين الرياضيّة الكثيفة على السعرات الحراريّة التي تحرقونها أثناء التدريب فقط، لكن هنالك السعرات الحراريّة التي يقوم جسمكم بحرقها أيضاً حتّى بعد انتهاء التمرين. يُطلق على هذه الحالة "تأثير EPOC"؛ وهو اختصار يشير إلى استهلاك الأوكسجين الزائد بعد التمارين، والمعروف أيضاً باسم "تأثير ما بعد حرق الدهون". ويُفترض أن يرفع هذا التأثير معدّل الاستقلاب لديكم ويحوّلكم إلى آلةٍ لحرق الدهون حتى بعد خروجكم من النادي الرياضيّ.

لكن إن كان "تأثير ما بعد حرق الدهون" يبدو رائعاً لدرجة يصعب تصديقها، فهذا لأنّه كذلك فعلاً إلى حدّ ما. لذا فقد تحدّثنا اليوم إلى السيّد آندرو شوت، الحائز على شهادات من جمعيّة الآيروبكس واللّياقة البدنيّة في أمريكا، والأكاديميّة الوطنيّة للطب الرياضي، ومن برنامج محترفي اللّياقة البدنيّة الأمريكيّة، فضلاً عن كونه كبير المعلّمين الرياضيّين في نادي Burn 60. إذ قام آندرو بشرحها لنا بشكلٍ مفصّل.

يوصف "تأثير EPOC" بأنّه زيادة بصرف الطاقة في الجسم نتيجة استهلاك الأوكسجين الزائد، حيث يُتيح لكم ارتفاع صرف الطاقة حرق مزيدٍ من السعرات الحراريّة بعد التمرين، وفقاً لما أوضحه لنا آندرو. وبينما يعتمد الوصول إلى "تأثير EPOC" على مجموعة متنوّعة من العوامل؛ مثل مستوى اللّياقة البدنيّة، والعمر، والوزن، تمثّل التدريبات المتواترة عالية الكثافة طريقةً رائعةً لدفع جسمكم إلى تلك الحالة. كما يقوم طول "تأثير EPOC" على مدى كثافة جلسة التمرين.

لكن في حين تتعهّد لكم بعض الصالات الرياضيّة الصغيرة والمتخصّصة ببقاء جسمكم تحت تأثير ما بعد حرق الدهون من 24 إلى 48 ساعة بعد التمرين، يقول أندرو بأنّ الأمر ليس كذلك ببساطة. حيث يخبرنا في الواقع بأنّ الـEPOC يستمرّ لحوالي ساعة إلى ساعتين فقط بعد ممارسة التمرين؛ وهذا السبب في كون ذاك الوقت هو المرحلة المثلى للأكل والتزوّد بالطعام بعد جلسة تدريبات قاسية تتصبّبون عرقاً فيها.

ومن غير المحتمل أن تحرقوا مئات السعرات الحراريّة حتّى. ففي حين نكرّر مجدّداً بأنّ كلّ جسم يختلف عن الآخر ويتفاعل بشكل مختلف مع التمرين، لكنّ "تأثير EPOC" يشغل حوالي 6 إلى 15% من إجمالي السعرات الحراريّة التي تم حرقها، بحسب قول آندرو. لذا إذا قمتم بحرق 200 سعرة حراريّة أثناء التمرين، فستحرقون من 12 إلى 30 سعرة حراريّة إضافية فقط بعد الجلسة.

كما يقول آندرو: "لسوء الحظ لا يبدو تأثير EPOC بمثابة حبّة خارقة أو إكسيرٍ سحريّ. إذ تعتمد القدرة على حرق مزيد من السعرات الحراريّة على عوامل فرديّة. لكن مع ذلك يُعتبر الاستقلاب أمراً أساسيّاً فيه. مرّنوا الجسم من الداخل قبل الخارج. فلا تركزوا على تأثير ما بعد حرق الدهون؛ بل أعيروا انتباهكم إلى اتساق وكثافة التمارين، إضافة إلى التغذية".

لكنّه يخبرنا عموماً أنّ أفضل طريقة لزيادة لياقتكم هي التركيز على أسلوب الحياة بشكلٍ شامل. يمكنك رفع "تأثير EPOC" لديكم عن طريق زيادة كثافة التدريبات الرياضيّة، إلّا أنّكم تحتاجون أيضاً إلى التعافي بشكل صحيح وعدم وضع ضغط أو إجهاد إضافيّ على أجسامكم. يُوصيكم آندرو بأخذ قسطٍ من الراحة عندما تشعرون بالحاجة إليها وأن تناموا جيّداً من أجل تزويد جسمكم بالطاقة استعداداً لجلسة التمرين اللاحقة.

نصائح صحيّة بعد سن الـ40
تمارين منزلية للظهر والذراعين
كيف يمكنكم حرق السعرات الحراريّة طوال اليوم
أسباب ستدفعكِ لتجربة الزومبا
طُرق بسيطة لخسارة الوزن
نصائح للمبتدئين من مدرّبي اليوغا
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds