Skip Nav

شركة Entertainment iPic توقع مذكرة تفاهم لإنشاء دور سينما با

عندما تفتح دور السينما أبوابها في المملكة العربيّة السعوديّة، لن تكون مجرّد صالات عرض عاديّة كما قد يخطر ببالكم


تشهد المملكة العربيّة السعوديّة الآن مرحلةً كبيرةً من التحوّلات كما بات واضحاً للجميع. إذ ما تزال الإصلاحات جاريةً في البلاد على قدمٍ وساقٍ من كافّة النواحي، لدرجة أنّه أصبح يصعب علينا حتّى مواكبة كلّ تلك التغييرات الإيجابيّة بالفعل.

غير أنّ أحدّ أبرز القرارات التي أثارت حماسة النّاس بشكلٍ خاصّ هو الإعلان عن رفع الحظر الذي كان مفروضاً على دور السينما منذ 35 عاماً، فمع وضع خططٍ لافتتاح 300 صالة عرض بحلول عام 2030، تقوم الدولة بتهيئة قطاع صناعة الأفلام أيضاً. الأمر الذي يشير إلى أنّه ينتظر شركات دور السينما استثمار رابح جدّاً، لاسيما وأنّ حوالي ثلثي سكان المملكة دون سنّ الثلاثين فعليّاً.

لذا فقد برزت على الساحة اليوم شركة "iPic Entertainment" الأمريكيّة المتخصّصة بالمسارح والمطاعم الراقية بعد أن وقّعت مذكّرة تفاهم مع شركة سعوديّة معروفة اسمها "BAS Global Investments Company"، وذلك بغية استقدام دور السينما إلى المملكة.

إذ تشتهر تلك العلامة بمسارحها الفخمة ووجباتها الفاخرة داخل الصالات، إلى جانب استضافتها لعددٍ من منافذ الطعام الشعبيّة؛ ممّا يعني أنّ السعوديّين سيحظون بفرصة مشاهدة الأفلام في أجواء مترفة وديكورات أنيقة.

حيث يشمل ذلك: أجنحة مشاهدة بكرسيّين (مع بطانيات ووسائد) مجهّزة بتقنيّة امتصاص الصوت ولها أدراج مفتوحة تتيح للضيوف وضع ممتلكاتهم بداخلها. أمّا الشيف شيري يارد الحائزة على جوائز مرموقة فستتولّى مهمّة تحضير الطعام للضيوف بحيث يتوفّر لديهم بضغطة زر.

"طاهيتنا شيري يارد مع الشيف جوش كابون! هذا الشهر في صالات iPic، سنقدّم برغر الباربكيو الشهيّ الذي يُحضِّره الشيف جوش كابون. تعالوا لتختبروا مذاقها بأنفسكم وشاهدوا عرض الشيف في iPic Life قبل الفيلم مباشرةً!".

يجدر بالذّكر أنّ المملكة كانت قد بدأت بسلسلة من الإصلاحات كجزءٍ من خطّة رؤية السعوديّة "2030"، والتي ستقلّل من اعتماد المملكة على النفط كمحرّكٍ رئيسيٍّ لاقتصادها.

كما شهدت الطالبات السعوديّات اللّواتي يدرسن السينما في جامعة عفت للبنات في جدة على تغييرات ملحوظة من حولهنّ. فقد كان يُطلق على اختصاصهنّ اسماً مضللاً في السابق، وهو "الإنتاج المرئيّ والرقميّ"، بينما يُطلق عليه اليوم اسم "الفنون السينمائيّة"؛ الذي يناسبه تماماً بالفعل. علاوةً على ذلك، أصبح بمقدور الطالبات استخدام الكاميرات للتصوير خارج حرم الجامعة وحتّى في الشارع للمرة الأولى؛ الأمر الذي كان ممنوعاً منعاً باتّاً في الماضي، وفقاً لما أوردته صحيفة Arab News.

هذا وكان هناك قانون يقضي بمنع دخول أيّ شخص يحمل كاميرا إلى المولات ومراكز التسوّق، غير أنّ تلك الإجراءات بدأت تتغيّر الآن بالفعل.

قد يبدو الأمر جنونيّاً بعض الشيء، لكنّنا لن نتفاجأ أبداً إن علمنا أنّهم يستعدّون لإقامة مهرجان سينمائيّ في المملكة حقّاً.

Image Source: iPic Entertainment
حفلة ميلاد مستوحاة من هاري بوتر
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds