Skip Nav

خطوات الاستعداد لتمارين الرياضة الصباحيّة

6 خطواتٍ في غاية البساطة ستساعدكم على إنجاز تمارينكم الرياضيّة الصباحيّة بشكلها المثاليّ تماماً

Photographer: Cera HensleyEditorial and internal use approved. OK for Native and co-branded use.

وفقاً لرأي جايسون ويمبرلي مدرّب المشاهير ومؤسّس علامتيّ The Wall وWimberlean: "ليس من الصحيّ أبداً مغادرة السرير والتوجّه لممارسة الرياضة مباشرةً، بل عليكم إعداد أنفسكم جيّداً قبل ذلك بغية أداء تمارينكم على أتمّ وجه"، كما يؤمن ويمبرلي أنّه ليس هنالك وقت أفضل للتدرّب أكثر مِن فترة الصباح الباكر، لكنّه يتّبع أيضاً المفهوم الذي يعتبر التحضير للرياضة أهمّ نقطة لتحقيق الأداء الأمثل فعليّاً. إذ يقول –ممازحاً إلى حدٍّ ما– في حديثه مع بوب شوغر: "يفوق الوقت الذي أقضيه أثناء الاستعداد لممارسة التمارين الرياضية مدّة التمرّن ذاتها!".

إذاً فما هي العادات المثاليّة التي يجب عليكم الالتزام بها قبل التمرين؟ ألقوا نظرة أدناه على الخطوات البسيطة التي ستساعدكم في إتمام جلستكم الرياضيّة الصباحيّة بنشاطٍ كبيرٍ وهمّةٍ عالية.

  • الخلود إلى النوم باكراً. حيث يوصينا ويمبرلي قائلاً: "اذهبوا إلى سريركم باكراً. وحاولوا الحدّ من الجلوس أمام الشاشات والتعرّض لأضواء الأجهزة الإلكترونيّة. تجنّبوا الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة مساءً. كما أنصحكم أيضاً بممارسة أنشطة مهدّئة؛ مثل شرب الشاي أو أخذ حمّام دافئ".
  • النهوض باكراً. يذهب ويمبرلي للنّوم بحلول الساعة الـ9:30 مساءً كحدٍّ أقصى وذلك ليتمكّن من النهوض عند الساعة الـ4:45 صباحاً ويعدّ نفسه لممارسة التمارينّ الرياضيّة الخاصّة به وليومٍ كاملٍ من تدريب العُملاء وتعليم الصفوف، فيقول: "أخرج من المنزل في الـ6 صباحاً على أبعد تقدير!"، مشيراً إلى أنّ الاستيقاظ المبكّر يحسّن الصحّة العامّة أيضاً. "كلّما تقدمنا في السن، سيصعب علينا الحصول على قسطٍ مُريحٍ من النوم. لذا فالنهوض باكراً ينظّم لكم ساعتكم البيولوجيّة". كما يساعدكم الاستيقاظ مبكراً أيضًا على إتاحة ما يكفي من الوقت الكافي لتزويد الجسم بالمواد الغذائيّة التي يحتاجها لصرف الطّاقة.
  • الإكثار من السوائل. يقول ويمبرلي: "احصلوا على جرعتكم الكافية من الماء والمشروبات الأُخرى"، مُضيفاً: "لو كنّا نعيش في عالمٍ مثاليّ، كنّا سنبدأ نهارنا جميعاً بالعصير الأخضر"، موضّحاً أنّه المشروب الذي يحدّد نسبة الحموضة داخل معدتنا في الصباح الباكر (ويمكن أن يقينا من الشعور بالغثيان). من الضروريّ جدّاً أن نشرب السوائل صباحاً كي يؤدّي الجسم وظائفه بشكلٍ سليم أثناء التمرين.
  • خيارات الغذاء الذكيّة. يقول ويمبرلي لبوب شوغر: "تتطلّب تدريبات الصباح الباكر نوعاً من الطاقة؛ فلا يمكنكم فقط الخروج من المنزل إن لم تأكلوا شيئاً ما". لستم مضطرين لتناول وجبة كاملة، لكنّ الجسم بحاجة إلى قدر قليل مع الكربوهيدرات السريعة؛ مثل التفاح (وهو خياره الغذائيّ المفضّل قبل التمرين).
  • القهوة، لكن بشرطٍ واحد. يقول ويمبرلي: "يزيد شرب القهوة على معدة فارغة من شعوركم بالغثيان"، لكن لا بأس من استهلاكها عقب تناول كميّة ولو قليلة من الطعام في حال كنتم "بحاجة إلى دفعة إضافيّة صغيرة".
  • حركات التمدّد. ينبغي تنشيط الجسم لتشعروا بالاستعداد والجهوزيّة الكاملة! لذا لا تتوجّهوا لممارسة التمارين الرياضيّة الصباحيّة دون القيام ببعض حركات التمدّد وتدليك اللّيف العضلي إمّا باستخدام كرة أو رول المسّاج.
Image Source: POPSUGAR Photography / Cera Hensley
نصائح معالجين نفسيين للتحكم بمشاعر القلق
لماذا نشعر بالخمول عقب اللاستيقاظ?
ما هي أظافر الأكريليك?
وجهات سفر فريدة في 2019
هل يمكن للحميات العالي بالدهون أن تساعدكم بخسارة الوزن
تمارين شدّ عضلات البطن من المدرب جيسون والش
تمارين الكيتل بيل مع إيريك ليجا
كم هو مقدار الوزن الذي عليكم خسارته أسبوعياً?
وجهات السفر حسب الأبراج الفلكيّة
هل يمكن لشرب الماء أن يعزز عملية الأيض?
هل يمكن للكارديو أن يعزز عملية الأيض?
مقابلة مع  ري دروموند بمناسبة إطلاق مجلة المرأة الرائدة2017
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds