Skip Nav

تقييم علاج Starvac لتخفيف علامات تمدّد الجلد

إليكم كيف خفّفت علامات تمدّد البشرة لديّ وشددتُ منطقة الصدر في 30 دقيقة فقط... ودون أيّ ألمٍ على الإطلاق


رغم أنّني كالعديد من النساء أشعر بحاجةٍ لبعض الإجراءات التي من شأنّها أن تقوم بشدّ منطقة الصدر والجلد، لكنّني لا أنوي الخضوع لتجميلٍ جراحيٍّ نهائيّاً، لذا فقد اعتمدت طوال الوقت على حمّالة صدر الـ"بوش آب" بغية تحقيق ذلك.

ومع ذلك، فعند ارتداء بذلات السباحة أو بعض أنواع الملابس، لا يكون هنالك مجال لإخفاء علامات التمدّد إطلاقاً. لذا قرّرت أن أجرّب جلسة Starvac العلاجيّة في صالون NStyle الواقع ضمن دبي مول. وخلافاً للأشياء المُشابهة التي جرّبتها سابقاً والتي يُمكن أن تساعد أيضاً في تقليل علامات السيلوليت من خلال مسّاج التنحيف والشدّ، فلا تمنحكنّ هذه الجلسة أيّ شعور بعدم الراحة كما لا تتطلّب أيّ استعدادات مُسبقة مثل تجنّب شرب الكافيين، أو إزالة المجوهرات.

استغرق الأمر برمّته نصف ساعة فقط، وقد استطعتُ طوال الوقت أن أُسلي نفسي بلعب Words With Friends على هاتفي وأن أجيب على الرسائل التي تصلني عبر تطبيق الواتساب. يمكن أن أصف العمليّة بأنّها على غرار تقشير البشرة الكرستالي المجهري (microdermabrasion)، أو الـ"هيدرا فيشال"؛ فهي تقوم على شفط الجلد عن طريق إصلاح ألياف الجلد التالفة، وزيادة إنتاج الكولاجين الطبيعيّ والإيلاستين تحت الجلد. في المقابل، أخبروني أنّ علامات التمدّد ستكون أقلّ وضوحاً.

كّلما كانت علامات التمدّد أكثر شباباً، تزيد فرصتها بالعلاج، لذا فكّرتُ بأنّ حالتي ستكون مستعصية. غير أنّ المُعالِجة هناك مرّت على كلّ منطقة لمدّة خمس دقائق متواصلة في المرّة الواحدة، متنقّلةً بين الحركات الدائريّة والخطوط المتعرّجة للوصول إلى كلّ مكان بحاجة للإصلاح. ثمّ استخدمت في منتصف الجلسة سيروماً يقلّل من الخطوط الدقيقة ويرطّب الجلد معتمدةً على مكوّنات مثل زيت الأفوكادو، والكولاجين البحريّ، والهلام الملكيّ، وزيت الأرغان.




تتمتّع الطريقة الأوروبيّة هذه بفعالية مضاعفة على ما يبدو مقارنةً بمسّاج التدليك والرول عند اللّجوء إليه لمحاربة علامات السيلوليت، كما يُمكن استخدامه في علاجات الوجه المضادة للشيخوخة، وللتخلص من احتباس الماء في الساقين؛ لكن يتمّ حينها تركيب فوّهات شفط أُخرى بأحجام مختلفة. لذا قولوا وداعاً للذقن المزدوجة!

بعد انتهاء العلاج، شعرتُ بالتردّد من رؤية الفرق، لكن ما إن ألقيت النظر على الصور التي التُقطت قبل وبعد الجلسة، لاحظتُ كيف بدت بشرتي مستويةً أكثر من السابق فعلاً.

يُنصح عادةً بالخضوع لـ24 جلسةٍ إجمالاً –بمعدّل ثلاثة كلّ أسبوع– مُقابل 350 درهماً إماراتيّاً لكلّ واحدة منها. بالنسبة لي يمكنني القول بأنّها تتفوّق على الجراحة التجميليّة حقّاً.

قبل


بعد


منتجع دريفت في جزر نياما الخاصة بالمالديف
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds