Skip Nav
هدى بيوتي
فلاتر "هدى بيوتي" الجديدة على "سناب شات"، خيارك الأمثل خلال الأيام التي لا تستخدمين المكياج فيها نهائيّاً
تدليك وجهي
طريقة الفندق البحرينيّ المميّز هذا في تشجيع الآباء على تقوية علاقاتهم مع أبنائهم الصغار ستأسر قلوبكم دون شك
فيتامينات
وأخيراً جرّبت سيرومات الفيتامين الوريديّة، لكن لم تكن الأمور كما توقّعت نهائيّاً
فنتي
ريانا تنتقي مجموعة من أروع الأسماء لظلال العيون الجديدة في خط تجميل "فينتي بيوتي" القادم

بريانكا شوبرا نادمة على ترويجها لأحد منتجات تفتيح البشرة

بريانكا شوبرا نادمة على الترويج لمنتجات تفتيح البشرة: "يا إلهي، كيف ارتكبتُ خطأً كهذا؟"

باعتبارها نجمة سينمائيّة عالميّة وأيقونة بارزة في عالم الجمال، تصدّرت الممثّلة الهنديّة بريانكا شوبرا عدداً لا محدوداً من الحملات الترويجيّة والإعلانات التجاريّة للعلامات الشهيرة الكبرى (ألقوا نظرة على حملة بانتين المذهلة التي أطلقتها). لكن هنالك منتج تجميليّ واحد تتمنّى لو كان بإمكانها أن تُعيد النظر بأمر دعمه حقيقةً. ففي مقابلةٍ لها مع مجلّة ڤوغ الهنديّة، اعترفت بريانكا بأنّها قد روّجت لأحد منتجات تفتيح البشرة فعلاً خلال بداية حياتها المهنيّة.

حيث أقرّت بذلك قائلةً: "تسمع الكثيرات من ذوات البشرة الداكنة عباراتٍ مثل 'مسكينة، إنّها داكنة اللون'. حتّى أنّ البعض في الهند ينشرون إعلانات عن كريمات تفتيح البشرة تحت شعار 'ستحصلين على بشرةٍ أفتح خلال أسبوع'، وقد استخدمتها بنفسي عندما كنتُ يافعةً جدّاً"، مُضيفةً أنّ لون بشرتها "السمراء" كان يؤثّر على ثقتها بنفسها، فقالت: "عندما كنت ممثّلة، في أوائل العشرينات من عمري، شاركت بإعلانٍ تجاريّ عن كريم لتفتيح البشرة. كنتُ ألعب دور الفتاة التي تُساورها الشكوك حول نفسها. لكن عندما رأيت الإعلان، قلت في نفسي 'يا إلهي، ما الذي فعلته؟'".

إلّا أنّ الخبر السّار في ذلك حقيقةً هو أنّ تلك التجربة أصبحت مصدر إلهام بريانكا اليوم لتكون أكثر صراحة وانفتاحاً على ثقافة حبّ الذات. فتتابع قائلة: "بعدها بدأت أتحدث عن اعتزازي بمظهري، فأنا في الواقع أحبّ لون بشرتي الحقيقيّ".

لذا وبالنظر إلى التقارير الأخيرة التي تُبيّن مدى الضرر الذي تتسبّب به مستحضرات تبييض البشرة، تبدو القضيّة خطيرة حقّاً وتستحقّ أن نأخذ موقفاً جادّاً ضدّها. فقد تؤدّي المكوّنات الشائعة في هذه المنتجات، كالهيدروكينون مثلاً، إلى أمراض سرطانيّة لا يستهان بها إطلاقاً، لدرجة أنّه تمّ حظرها من قِبل الاتحاد الأوروبي واليابان. كما يمكن أن تتواجد مادّة الزئبق المؤذية للكلية والدماغ في منتجات أخرى بغية تثبيط إنتاج الميلانين.

إنّنا نُشيد حقّاً بشجاعة بريانكا العالية نظراً لاعترافها بأخطائها السابقة، وقد بات لدينا الآن سبب جديد آخر يزيد من إعجابنا بهذه النجمة.

Image Source: Getty
انضموا إلى الحوار
هدى قطّان غلاف هاربر بازار أريبيا
كيم كارداشيان تعلن انتهاء صيحة خَبز الوجه نهائياً
مسكرة Total Tease من  CoverGirl
مجموعة Essie Gel Couture العرائسيّة بالتعاون مع مونيك مولييه
Latest جمال
All the Latest From Ryan Reynolds